روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | اللولب.. والالتهابات المهبلية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > اللولب.. والالتهابات المهبلية


  اللولب.. والالتهابات المهبلية
     عدد مرات المشاهدة: 1698        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا قارئة تسأل: قمت بعد ولادتى بفترة قصيرة بتركيب لولب لمنع الحمل وذلك منذ حوالى شهرين، ولكننى أعانى منذ تركيبه من إفرازات صفراء كثيرة، فهل هذا طبيعى، وهل هذه الإفرازات تعنى حدوث التهاب يستدعى تغيير اللولب بوسيلة أخرى لمنع الحمل أم لا؟

يجيب عن هذا السؤال الأستاذ الدكتور علاء الغنام أستاذ طب النساء والولادة كلية طب جامعة عين شمس..

 

بداية يجب علينا الإشارة إلى أن اللولب لا يتسبب بوجود أى التهابات مهبلية ولكن من الممكن أن يزيد بعد تركيبه من كمية الإفرازات المهبلية العادية والتى لا تشير إلى الإصابة بأى نوع من الالتهابات فى المهبل، والتى لا تستدعى القلق وبالتالى لا تستدعى كذلك تغيير اللولب بوسيلة أخرى لمنع الحمل.

وهنا يجب علينا الإشارة إلى كيفية التفرقة بين الإفرازات المهبلية العادية والتى لا تستدعى القلق وبين الإفرازات الناتجة عن وجود التهابات مهبلية.

فالإفرازات الناتجة عن وجود التهابات مهبلية تتميز بكونها ذات رائحة نفاذة وغير مستحبة كما تصاحبها أيضا بعض الأعراض مثل الحكة الشديدة والهرش.

وهنا لابد من أخذ مسحة من هذه الإفرازات وتحليلها للتأكد من وجود خلايا صديدية قد تكون سببت هذا الالتهاب وعلاجها بالعلاج المناسب لها.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع