روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | المشاكل التي تحدث نتيجة تكيسات المبيض.. وطرق علاجها

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > المشاكل التي تحدث نتيجة تكيسات المبيض.. وطرق علاجها


  المشاكل التي تحدث نتيجة تكيسات المبيض.. وطرق علاجها
     عدد مرات المشاهدة: 429        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا قارئة تقول: أنا سيدة متزوجة منذ حوالى خمسة أشهر والدورة الشهرية كانت منقطعة قبل الزواج بستة أشهر ثم شهرين بعده، وذهبت للطبيبة، فأخبرتنى أنى أعانى من تكيس على المبيض، ووصفت لى علاجا عمل على انتظامها لمدة شهرين فقط، ثم انقطعت لمدة 45 يوما، ثم انقطعت مرة أخرى إلى الآن فكيف يمكن علاج هذه الحالة؟

يجيب عن هذا السؤال الأستاذ الدكتور علاء الغنام أستاذ طب النساء والولادة كلية طب جامعة عين شمس.

بداية، يجب أولا إجراء بعض الاختبارات المعملية للهرمونات الأنثوية والذكرية، وكذلك عمل أشعة بالموجات فوق الصوتية للجهاز التناسلى للوقوف على كافة تفاصيل الحالة، ويجب هنا الإشارة إلى أن هناك ثلاث نتائج غالبا ما تحدث نتيجة الإصابة بتكيسات المبايض وطرق العلاج تتوقف على النتيجة التى تسببت بها التكيسات، وهذه النتائج أو الحالات هى اضطرابات الدورة الشهرية، والتى تحدث نتيجة أن هذه التكيسات تسبب اضطرابات فى الهرمونات الأنثوية والذكرية للمرأة أوالفتاة وطريقة العلاج هنا تكون بواسطة تناول المريضة لأدوية الهرمونات الأنثوية بصورة منتظمة ودورية للعمل على تنظيم الدورة الشهرية.

أما إذا كانت الشكوى التى تشكو منها السيدة هى تأخر الحمل نتيجة الإصابة بهذه التكيسات، هنا يكون العلاج عن طريق إعطائها منشطات للمبيض مع المتابعة المستمرة لعملية التبويض بالموجات فوق الصوتية مع الفحص الكامل للسيدة، للتأكد من عدم وجود أى أسباب أخرى لتأخر الحمل.

وفى بعض الأحيان تكون الشكوى التى تعانى منها السيدة أو الفتاة هى نمو الشعر بكثافة وخاصة بمنطقة الوجه وهنا تكون طريقة العلاج باستخدام الأدوية المضادة للهرمون الذكرى.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع