روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | المشروبات الغازية.. أشد خطرًا من التدخين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > المشروبات الغازية.. أشد خطرًا من التدخين


  المشروبات الغازية.. أشد خطرًا من التدخين
     عدد مرات المشاهدة: 415        عدد مرات الإرسال: 0

هل تعلم أن تناول الشاى بانتظام يسهم فى الشعور بالاسترخاء بعد الشعور بالتوتر؟

هل تعلم أن تناول الشاى مفيد للمخ، ويحمى الكثيرين من الأمراض؟ هل تعلم أن تناول ثلاثة أكواب من الشاى الأخضر يوميا يعمل على حرق السعرات الحرارية؟ فى المقابل، هل تعلم أن المشروبات الغازية أشد خطرًا من التدخين؟

كشفت دراسات عدة حول هذا الموضوع، تؤكد على الفوائد الناتجة من تناول الشاى، وفى المقابل تحذر من التناول المفرط للمشروبات الغازية، وبدأ الأطباء مؤخرًا يتحدثون عن أضرار المشروبات الغازية فى إشارة إلى كونها أشد خطرًا من التدخين، حيث أكدت الدراسات العلمية الطبية أن استهلاك المشروبات الغازية الباردة يمكن أن يؤدى إلى الإغماء!

وما يزيد فى خطورتها هو عمومية تناول المشروبات الغازية على جميع المراحل العمرية، حيث يتناولها شريحة كبيرة من الناس، بدءا من الأطفال فى مراحل متقدمة وحتى كبار السن.

فالمشروبات الغازية تصنع من الماء الذى يتم معالجته بطريقة خاصة مع غاز ثانى أكسيد الكربون، إضافة إلى مواد محلية وأخرى ملونة وثالثة منكهة وأحماض مثل (حمض الفوسفوريك، وحمض ألستريك)، والأخطر من هذا هو مادة الكافيين، حيث تحتوى العبوة العادية (330 مل) على ما يعادل الموجودة فى فنجان القهوة من الكافيين، وهذا ما يفسر ما يصاب به الأطفال من أرق وصداع وحموضة، ناهيك عن تسوس الأسنان وتقليل نسبة كلس الدم، ويؤدى إلى الإصابة بهشاشة العظام عند الكبر.

وفى المقابل، تكشف الدراسات عن فوائد متعددة عند تناول الشاى، حيث أكد باحثون من جامعة لندن أن تناول الشاى بانتظام يسهم فى الشعور بالاسترخاء بعد أداء المهام الصعبة التى تسبب الأرق والتوتر.

واعتمد الباحثون فى دراستهم على تقسيم 75 رجلًا ممن يشربون الشاى إلى مجموعتين، وقدم لنصفهم خليط شاى به كافيين بطعم الفاكهة مصنع من العناصر المعتادة لكوب من الشاى الأسود.

وقدم للآخرين بديل يحتوى على كافيين مماثل، من حيث الطعم للخليط الأول لكن بدون عناصر الشاى النشطة، لكن بعد 50 دقيقة من هذه المهام تراجعت مستويات هرمون كورتيزول بمعدل 47% عند من شربوا الشاى مقارنة مع 27% عند إعطاء مجموعة الشاى المزيف.

كما أكدت الدراسات على أن تناول ثلاثة أكواب من الشاى الأخضر، فهو مضاد للأكسدة ويعمل على حرق السعرات الحرارية، وأضافت إلى أن شرب فنجان من الشاى مفيد للمخ، حيث يبطئ من تدهور الخلايا ويحافظ على حدة العقل.

وكشف علماء الجامعة عن أن "الكاتشين"، وهى مادة طبيعية موجودة فى الشاى تحمى خلايا المخ من تراكم البروتين المدمر على مدار السنين، مما يحافظ على احتفاظ المخ بقدراته.

وأضاف العلماء أن مادة "تيانين" البروتين الطبيعية، والتى تواجه الآثار الجانبية الطبيعية لمادة الكافيين، مثل ارتفاع ضغط الدم والصداع والإجهاد.

المصدر: موقع اليوم السابع