روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | النباتات.. ذات الرائحة الكريهة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > النباتات.. ذات الرائحة الكريهة


  النباتات.. ذات الرائحة الكريهة
     عدد مرات المشاهدة: 1552        عدد مرات الإرسال: 0

 كانت الذبابة (التي تعيش على اللحوم المتعفنة) تبحث عن مكان آمن لوضع بيضها، و كانت تبحث عن لحم فاسد، حتى يتمكن صغارها من تناوله عندما يخرجون من البيض. 

 وعندما ذهبت إلى إحدى زوايا المروج الخضراء، اشتمت رائحة كريهة مثل لحم متعفن ينبعث في الهواء! فرحت الذبابة كثيرا، وما إن وصلت حتى وضعت عليه بيضها. كانت الذبابة فرحة للغاية؛ لأن ذلك كان يعني لها أن أطفالها سوف يجدون ما يسد رمقهم حينما يخرجون للحياة. 

 ولكن لم تكن الذبابة تعلم أنها ارتكبت خطأ فادحا. وأن المكان الذي وضعت عليه بيضها لم يكن لحما فاسدا، بل كانت زهرة متعفنة! و تسمى هذه الزهرة بزهرة الجيفة (لأنه كان ينبعث منها روائح كريهة ونتنة كالجيفة)! و عندما فقس البيض، و خرجت الديدان الصغيرة، و لم يكن لديها شيء تأكله فماتت من الجوع. 

 إن زهرة الجيفة واحدة من أنواع عديدة من الأزهار التي تصدر روائح كريهة لتجتذب الذباب. فزهرة الرافليسيا رائحتها مثل رائحة اللحم النتن، وهناك بعض الأزهار الاستوائية التي تصدر روائح مثل اللحم الفاسد.
  هذه الأزهار تصدر هذه الروائح لأسباب خاصة. فالأزهار كما نعلم لا تستطيع الحراك من مكانها، و لكن من المهم أن يجتمع خلية ذكر بخلية أنثى، و عندما يتم ذلك تزدهر بذور الزهرة و تخرج لنا زهرة جديدة.
 وهذه النباتات تستخدم روائحها لتجذب أنواع الذباب، و عندما يحط الذباب على الزهرة، تمسك بها الزهرة بشعرها القوي، و بعدها يتساقط ذلك الشعر من الزهرة، و يصبح الذباب حرا لينطلق في الهواء، حاملا معه حبوب اللقاح، و يحط بعدها على نبات آخر. و بهذه الطريقة تلتقي الخليتان، و تتكون لدينا حياة جديدة.

الكاتب:  موشومي موهانتي

المصدر: موقع لها أون لابن