روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | النزلات الشعبية.. طرق الوقاية منها

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > النزلات الشعبية.. طرق الوقاية منها


  النزلات الشعبية.. طرق الوقاية منها
     عدد مرات المشاهدة: 745        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما طرق وقاية الأطفال من النزلات الشعبية؟.. يجيب الدكتور طلعت سالم استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، عضو الجمعية المصرية لصحة الطفل، قائلًا:

النزلة الشعبية تصيب الطفل تقريبا من بعد عمر شهرين وهى فيروس يصيب الجهاز التنفسى وهو من أخطر أمراض الجهاز التنفسى التى تصيب الأطفال ويسمى أيضا بـ"التهاب الشعب الهوائية"، ومن أعراضها الرشح فى الأنف وخنفرة وحرارة عالية مصحوبة بكحة فى تانى أيام الإصابة بالمرض أزيز فى الصدر، بالإضافة إلى زيادة معدل التنفس عن المعدل الطبيعى مع مقارنة ذلك بعمر المريض وتنتقل العدوى من خلال التنفس.

ويتم تشخيص المرض من خلال أسئلة الأب والأم عن طبيعة المرض لتحديد علامات الخطورة التى تظهر ومنها قلة الرضاعة حيث تصل إلى 50% أو الإصابة بتشنجات أو زيادة معدل التنفس عن 75% فى الدقيقة وفى هذه الحالة يحتاج المريض إلى أخذ أكسجين ونقل إلى المستشفى لمتابعة الحالة كما يتطلب عمل أشعة على الصدر وصورة دم كاملة ويتم متابعة الحالة بصفة دورية ويوميا يتم قياس معدل التنفس.

فى بعض الحالة تحتاج إلى ضرورة الحذر خاصة إذا كان الطفل يعانى من مشاكل فى القلب ويحتاج فى هذه الحالة إلى تناول مضادات للفيروس.

 وأضاف الدكتور طلعت، يعتمد علاج النزلات الشعبية على حسب كل حالة إذ يعانى الطفل من الحالات الخطيرة التى سبق ذكرها.

ينقل الطفل إلى المستشفى ليأخذ جلسات استنشاق موسعة للشعب الهوائية وبعض الحالات تحتاج إلى مضادات حيوية وأدوية موسعة للشعب الهوائية من المعتقدات الخاطئة أن يمتنع الطفل الرضيع الرضاعة عند الإصابة وهذا خاطئ فلا يوجد تأثير على الرضاعة.

كما ننصح بتهوية المنزل وإذا كان هناك طفل مصاب فى الأسرة يجب أن يتم يستخدم أدوات مخصص له كما يجب استخدام المناديل الورقية والتخلص منها فور استخدامها ويجب غسل الأيدى جيدا والابتعاد عن تنفس المصاب وعدم المعانقة وشرب السوائل الدافئة لتقوية المناعة.

الكاتب: نهى عبد النبي

المصدر: موقع اليوم السابع