روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | النزيف أثناء الحمل.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > النزيف أثناء الحمل.. الأسباب والعلاج


  النزيف أثناء الحمل.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 429        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل قارئ يقول: زوجتى حامل فى نهاية الشهر الثالث، ويوجد نزيف دم يومياً، ولم يستطع أحد تفسير هذا، فما السبب وما العلاج؟

ويجيب على هذا السؤال الدكتور صلاح على سند، أستاذ النساء والتوليد بطب القصر العينى قائلاً:

النزيف الرحمى أثناء الحمل يعتبر من علامات الخطورة أثناء الحمل، وقد يحدث فى مرحلة مبكرة أو فى أواخر الحمل، وحدوثه فى الشهور الثلاثة الأولى من الحمل قد يكون بأسباب تتعلق بالحمل فى معظم الحالات، أو تتعلق بأسباب موضعية فى عنق الرحم أو المهبل.

وفى قليل من حالات الأسباب الموضعية يمكن اكتشافها بسهولة بواسطة الفحص المهبلى، مثل وجود زوائد فى عنق الرحم أو قرحة أو دوالى شديدة، ويمكن علاج كل حالة على حدة عند اكتشافها.

أما فى معظم الحالات يكون النزيف الرحمى مرتبط بالحمل وأسبابه، قد يكون نوعاً من أنواع الإجهاض أو ما نسميه بالحمل الحويصلى أو الحمل خارج الرحم، وبالفحص بالموجات الصوتية، وإجراء تحاليل بالدم نستطيع أن نتأكد أن هذه الحالة ليست حمل خارج الرحم أو حمل حويصلى، لأن فى هاتين الحالتين يجب علاجهما سريعاً بواسطة العلاج الجراحى فى معظم هذه الحالات.

أما إذا تأكدنا من سلامة الحمل، فيكون سبب النزف هو انفصال جزئى للمشيمة التى تغذى الجنين، وانفصال المشيمة ليس له سبب علمى معروف، وهذه الحالة نسميها إجهاض منذر وعلاجها يتلخص فى الراحة التامة سواء راحة بدنية أو نفسية، مع الامتناع عن الجماع، ثم إعطاء عقاقير مثبتة للحمل ضد تقلصات الرحم مع أقراص حمض الفوليك فى بعض الأحيان، حتى يتوقف الدم، وحتى تمر الأشهر الثلاثة الأولى للحمل بسلام. 

 الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع