روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | النوم.. والحالة النفسية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > النوم.. والحالة النفسية


  النوم.. والحالة النفسية
     عدد مرات المشاهدة: 612        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ ما هى أنواع النوم وما فائدة كل نوع بالنسبة للإنسان؟ وهل يساعد فى تحسين الحالة النفسية أم لا؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور محمد عادل الحديدى مدرس الطب النفسى بجامعة المنصورة:

مشيرا إلى النوم عملية ضرورية جد ولابد منها للإنسان إذ تساعد فى تكرير نشاطه مرة أخرى وبالنسبة للنوم فهو نوعان أحدهما يعرف باسم النوم الاسترخائى والنوع الآخر يعرف باسم النوم الحالم.

أما عن النوم الاسترخائى فيشير الحديدى إلى أنه يقوم بعمل راحة نفسية وجسدية بالنسبة للفرد ويخلصه من الإجهاد والإرهاق الذى يتعرض له طوال ما يقوم به من أنشطة وحركة على مسيرة يومه حيث تقوم العضلات مثلا بالعمل وبالتالى تتعرض نتيجة هذه الحركة للإجهاد وكذلك غيرها من كل أجزاء الجسم حتى العقل وكثرة التفكير فى العمل قد تسبب هذا الإجهاد لذا لزم أن يقوم الإنسان باسترخاء عضلاته وإراحة كافة أعضاء جسده ومن ثم كان النوم الاسترخائى.

أما عن النوم الحالم وهو النوع الآخر من النوم فيقوم به الإنسان بإراحة كل عضلات جسده بل وجسمه كاملا عدا العقل فالعقل يعمل وكأنه مستيقظ إلا أن عضلاته فى هذه الحالة تكون شبه مشلولة وفى هذه الحالة من النوم يقوم الإنسان بالتنفيس عن كافة الاضطرابات والمشاكل التى يعانى منها الإنسان والتى طالما توجد صراعا داخليا يتبارى فيها العقل تقديما للحلول أثناء النوم وبالتالى يساعد هذا النوع على تنشيط نمو العقل.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع