روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الوحمات في الوجه.. هل يعالج الليزر الوحمات الكبيرة بشكل نهائي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الوحمات في الوجه.. هل يعالج الليزر الوحمات الكبيرة بشكل نهائي؟


  الوحمات في الوجه.. هل يعالج الليزر الوحمات الكبيرة بشكل نهائي؟
     عدد مرات المشاهدة: 1602        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا القارئ محمد محمود يسأل: ابنة أخى عمرها 5 سنوات ولديها وحمة كبيرة الحجم وبنية اللون فى يديها، وبعد عرضها على الطبيبة لمعرفة إمكانية علاج هذه الحالة عن طريق استخدام أشعة الليزر أخبرتنا بأن علاجها بالليزر قد يأتى بنتيجة ولكنها من الممكن أن تعود مرة أخرى مسببة خلايا سرطانية، وأن العلاج الأفضل هو إجراء جراحة تجميلية، ولكننا نخشى إجراءها لأن الطفلة لن تتحملها مع العلم أن الجهاز الذى أخبرتنا الطبيبة أنه يستخدم فى علاج هذه الحالة اسمه "كى تى بى أو كيو سيويتشد ليزر"، فما مدى فاعلية هذا الجهاز؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور ياسر سامى استشارى الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر دكتوراه الجلدية بقصر العينى قائلا:

ليس هناك أى ضرورة من إجراء عملية جراحية نهائيا, فاستخدام أشعة الليزر يعتبر أفضل وسيلة لعلاج مثل هذه الوحمات وبشكل نهائى, وليس من الصحيح إطلاقا أن علاجها بالليزر قد يسمح بعودتها مرة أخرى مسببة خلايا سرطانية، وأن علاجها عن طريق الجراحة يمنع ذلك, فلا يوجد أى علاقة بين استخدام أشعة الليزر وتكون الخلايا السرطانية بالجلد.

وبالنسبة لاسم الجهاز الذى ذكره القارئ فى رسالته، فهو يعتبر أفضل جهاز لعلاج مثل هذه الحالة، والذى يأتى بنتائج جيدة جدا بعد عدد معين من الجلسات والتى يحددها الطبيب المعالج حسب حالة المريض وحجم الوحمة.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع