روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | بين شذوذي.. وشذوذه

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > بين شذوذي.. وشذوذه


  بين شذوذي.. وشذوذه
     عدد مرات المشاهدة: 1075        عدد مرات الإرسال: 0

مسا الخير انا شاب عمري 26 سنه بدات مشكلتي من الصغر كان عمري 4 او 5 سنين عندي اقربائي تنين اكبر مني ب ثلاث و اربع سنوات كنت و قتها صغير و ما بعرف اي شي عن الجنس و من وقتها صرنا على اساس عم نلعب شي بيت الجيران او اي شي تاني بحيث يلعبو و يشوفو عضويي الذكري و هيك كتر اللعب و زاد الموضوع عن حده صارو يجيبو مجلات سكسيه و يفرجوني عليها و وقتها ما كان عمري 11 سنه


و صرنا نقلدها انا صرت طبعا المفعول فيه لوقت صار عمري 17 سنه انا كتير كنت انزعج بعد العمليه طبعا ولا مرة كان فيهن الشباب يكملو العمليه معي ع الاخر لاني كنت اتالم كتير المهم اناوقت صار عمري 17 سنه قلت لل الشباب انو ما بقى بدي اشتغل هيك شي و ب الفعل ما عاد صار اي شي طبعا انا شاب كتير محترم و من عائله محترمه و علاقتي مع اهلي ممتازة و محبوب من قبل معارفي
و هدا السبب لي منعني من هل شي ب الاضافه لخوفي من الله لانو كمان مؤمن ب الله تعالى و بخاف من غضبه بس المشكله ظهرت وقت شفت مرة على محطة خلاعيه فلم لواطه و قتها انثرت كتير و صرت اذا صار الي احضر هيك افلام و اجى النت وزاد تفكيري بهل موضوع ما بخبي عليكم مرة حكيت مع شب شاذ بس ما فيني كملت اول سبب لانو خفت من الله و التاني انو ما فيني اتخيل حالي عم مارس الجنس مع شب

طبعا انا عمري ما قمت اي علاقه جنسيه مع اي بنت و الي صداقاتي الخاصه مع بنات بس طبعا كلها ضمن حدود الادب وقت بمارس العادة الجنسية صرتاتخيل نفسي مع بنت و الحمدل الله صرت دائما اتخيل حالي عم مارس الجنس مع بنت و مشي الحال و حاليا عم فكر بموضوع الزواج بس خائف ما بعرف ليش ما بعرف اذا عرفت عب عن حالتي مظبوط بس بتمنى اعرف اذا انا شاذ ام لا و شو امكانية علاجي و شو الطريقه.

من فترة تعرفت عا شب و حكالي قصتو انه هوي مارس اللواطه مع شباب و انو بعد كل عمليه بيندم و بيحس حاله ندل طبعا انا ما حكيتلو عن حالتي و هوي طلب مساعدتي ليخلص من هل حاله و انا كتير حابب ساعدة لانو هوي رغبان شو امكانية مساعدته و لكم الشكر و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بسم الله الرحمن الرحيم.

أشكرك أولًا أخي الكريم على حرصك و أحب أن أطمئنك أن مثل هذه الحالات لا يكون فيها الشذوذ الجنسي إلا أذا استمرت الحالة فترة طويلة في الممارسة حتى تصل إلى الإدمان الجنسي الشاذ. وحسبما فهمت من كلامك أنها حالات قليلة ونادرة ولا تتم أحيانًا. ولهذا اطمئن.

لكن أريد أن أنصحك بمجموعة من النصائح لعلها أن تفيدك:

- عليك بالتوبة إلى الله عز وجل من هذا الفعل و الإقلاع عنه.

- الابتعاد عن كل ما يذكر و يسوغ هذا الفعل (الصحبة، الصور الجنسية، العادة السرية،..... إلخ).

- لا يجوز أخي الكريم ممارسة العادة السرية و تذكر الجماع بفتاة أو دواعيه.

- السعي في إشغال وقتك فيما ينفعك: (مع الأسرة، مع أصحابك الطيبين والمحترمين، القراءة،... إلخ).

- الإكثار من العبادة والتقرب إلى الله: (الحرص على الصلاة في المسجد. صيام النوافل. قراءة القرآن) هذه الأعمال تعيين الإنسان على التخلص من الشيطان ووساوسه.

أما بالنسبة لصاحبك المصاب بالشذوذ عل حد قولك.. فأولًا إذا أردت أن تعرف مقياس الشذوذ فهو إذا كان الشاب يسعى ويذهب ويبذل لكي يمارس فيه الجنس , وتبدو عليه آثار الارتباط العاطفي أثناء الممارسة.
فنصيحتي التأكد أولًا إذا كان هذا موجودا فيرجى استشارة طبيب نفسي متخصص في العلاقات الجنسية لممارسة علاج تدريجي. أما إذا كان الأمر ليس كذلك فالنصائح التي ذكرتها لك تذكرها لصاحبك.

وأسأل الله العلي القدير أن يحفظكما من كل سوء و أن يبارك لكما في حياتكما وفي خدمة الإسلام وأهله.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الكاتب: أ.عبد الله بن فرحان الفرحان

المصدر: موقع المستشار