روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تأثير الإصابة بفيروس سي.. على الحمل والرضاعة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تأثير الإصابة بفيروس سي.. على الحمل والرضاعة


  تأثير الإصابة بفيروس سي.. على الحمل والرضاعة
     عدد مرات المشاهدة: 2091        عدد مرات الإرسال: 0

تقول إحدى السيدات: عمرى 27 سنة وعندى فيروس سى وكان ألPCR فى 7/2010 هو 9381، والآن انخفض إلى 5465، وأنزيمات الكبد طبيعية رغم أنى لا أقوم بتناول أى علاج، ما وضع الحالة الآن؟ وهل ممكن أن أقضى على الفيروس؟ أو منع نشاطه؟ وهل لو فكرت بالحمل سيعود الفيروس للنشاط مجددًا؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلًا:

من الممكن أن تقضى مناعة الجسم على الفيروس إذا كانت المناعة جيدة، ولا يمكن أن ينشط الفيروس مع الحمل، إلا إذا حدثت عدوى بفيروس آخر فيكون هناك فيروسان مؤثران على الكبد فى نفس الوقت.

ويضيف من المعروف أن نسبة نقل الفيروس إلى الطفل تكاد تكون نادرة، ولا تزيد عن 2%، ولذا نحن نطمئن هذه السيدة فيما يتصل بالحمل والولادة، كما أن حالتها لا تستدعى أخذ علاج الإنترفيرون الآن لعدم وجود نشاط للفيروس، لأن هناك معايير لأخذ العلاج، وهى ارتفاع الإنزيمات أو وجود التهاب مزمن أو تشمع فى عينة الكبد، مع وجود الفيروس فى الدم أيا كانت نسبته، وهى تفتقد عنصرًا مهمًا لإعطاء الإنترفيرون، وهو زيادة أنزيمات الكبد.

والجدير بالذكر أن الأنزيمات الطبيعية لا تزيد عن 19 وحدة دولية عند السيدات و30 وحدة دولية للرجال.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع