روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تحذير طبي من الكسور المرضية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تحذير طبي من الكسور المرضية


  تحذير طبي من الكسور المرضية
     عدد مرات المشاهدة: 827        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئه أبلغ من العمر 30 عاما، ويدى اليمنى تؤلمنى بشدة، وتحول الأمر إلى ألم مزمن ومستمر، وحتى الآن لم أعرضها على طبيب، وهذا حدث من أكثر من خمس سنوات، تؤلمنى عندما أضغط عليها فى الكتابة أو فى المنزل، فماذا أفعل؟.

يجيب الأستاذ الدكتور عبد الحى مشهور استشارى العظام: على المريض عرض نفسه على الطبيب المختص بمجرد الإحساس بأى تغير أو ألم مزمن مستمر فى العظام، لأن هناك ما يسمى الكسور المرضية، ويتضح من تسمية هذه الكسور أن هناك مرضا قد أصاب العظام مما أضعفها ووصل بها إلى حد الكسر، دون أى إصابة خارجية أو بإصابة خفيفة.

ومن أهم الأمراض التى تصيب العظام وتؤدى إلى حدوث كسر، أولا الأورام الحميدة مثل أكياس العظام والأورام الغضروفية وغيرهما، وثانيا الأورام الخبيثة وهى إما أن تكون قد بدأت بمكان آخر فى الجسم (كسرطان الثدى) ثم انتشرت إلى العظام عن طريق الدم وتسمى "الأورام الخبيثة الثانوية"، وآخر نوع هو الأمراض الخلقية وهى التى تحدث نتيجة وجود خلل فى عملية نمو العظام.

ويضيف "مشهور" أن أهم ما فى تلك الحالات هو التوصل لتشخيص مرض العظام مبكرا قبل أن يستفحل ويؤدى إلى الكسر، فأى شكوى من ألم مستمر ومركز فى موضع ما بالعظام يجب التعامل معها بكل جدية، مما يستوجب سرعة إجراء الفحوص اللازمة كالأشعة وغيرها حتى نصل إلى للتشخيص مبكرا ونشرع فى علاج المرض قبل حدوث الكسر.

ولعلاج هذه الكسور نلجأ إلى تثبيت الداخلى مع الاستعانة بالترقيع العظمى فى حالة الأورام الحميدة، أما الكسور المرضية الناتجة من الأورام الخبيثة فتحتاج أيضا للتثبيت الداخلى بواسطة المسمار النخاعى، إضافة إلى العلاج الذى يتطلبه الورم الخبيث.

الكاتب: مروة محمود إلياس

المصدر: موقع اليوم السابع