روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تساقط الشعر.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تساقط الشعر.. الأسباب والعلاج


  تساقط الشعر.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 374        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أعانى من تساقط فى الشعر بشكل كثيف.. فما أسباب تساقط الشعر؟ وما طرق العناية به؟

يجيب الدكتور ياسر سامى استشارى الأمراض الجلدية، إلى أن هناك أسبابا عضوية لتساقط الشعر، منها وجود أنيميا أو نقص فى الحديد، أو اضطرابات فى الغدة الدرقية، كما يحدث تساقط الشعر عند اضطرابات الهرمونات أو عدم الانتظام فى الدورة الشهرية، أو فى حالة ارتفاع هرمون الذكورة، ونتيجة لوجود ضغط نفسى كبير لدى الإنسان.

ويوضح الطبيب، أنه يجب إجراء بعض التحاليل، للتأكد من عدم وجود أى مشكلات عضوية، منها صورة دم كاملة لمعرفة نسب الحديد فى الدم، وتحديد وظايف الغدة الدرقية، ومعرفة نسب هرمون الذكورة، والهرمون المدر للبن، وفى حالة عدم وجود أسباب عضوية يتم معاينة الشعر لمعرفة خصائصه، والمرحلة التى هو فيها من تساقط الشعر، حيث يوجد ثلاث مراحل لتساقط الشعر هى: مرحلة التقصيف، والثانية هى سقوط الشعر، والثالثة هو عدم تكون الشعر من الأساس، ومن خلال معاينة الشعر يتم تحديد الأسباب وراء التساقط، فقد يكون السبب هو جفاف الشعر بشكل زائد أو أن يكون الشعر دهنى بدرجة كبيرة، وقد يكون بسبب وجود قشرة.

ويبين أن العلاج يكون وفقا للحالة، فإذا كان السبب عضويا يتم معالجته حسب الحالة، وإذا كان بسبب جفاف الشعر يتم وضع نظام معين لترطيبة بشكل جيد مع إعطاء أدوية معينة لتحسين وتغذية الشعر، وفى حالة وجود قشرة فى الشعر، يتم إعطاء أدوية لتقليل إفرازات الغدة الدهنية، مع ضرورة غسل الشعر على فترات محددة، بحيث يتم تحسين طبيعة الشعرة من الداخل ويتوقف التساقط.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع