روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تناول الطحالب.. وسلامة القلب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تناول الطحالب.. وسلامة القلب


  تناول الطحالب.. وسلامة القلب
     عدد مرات المشاهدة: 524        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل محسن فهمى يسأل: هل تناول الطحالب مفيد لسلامة القلب؟.. ويجيب الدكتور جمال شعبان، استشارى أمراض القلب بالمعهد القومى للقلب، قائلا:

كشفت دراسة بريطانية أجريت أخيرًا عن فوائد علاجية، لأحد أصناف الطحالب البحرية فى الوقاية من الإصابة بأمراض القلب، وذلك بسبب احتواء الطحالب على أحد أنواع أحماض أوميغا- 3 الشهيرة بتأثيراتها الإيجابية فى الصحة القلبية.

وذلك بعد أن أجرى فريق البحث الذى ضم مختصين من جامعة "كينجزكوليج لندن" وجامعة "لستر" فى بريطانيا، دراسة على نوع من الطحالب البحرية معروف باسم crypthecodinium cohnii، وذلك بهدف تقييم تأثيرات مادة ديكوسا هيكسانويك أسيد (DHA) الموجودة فيه على سلامة قلب الإنسان.

ومن المعروف لدى المختصين أن أحماض أوميغا- 3 هى من الأحماض الدهنية الأساسية، أى أنه لا يمكن تصنيعها داخل الجسم، وإنما يتم الحصول عليها من الغذاء، وهى تتوافر فى الأسماك وبعض الزيوت المستخلصة من النباتات، وتكمن أهمية هذه الأحماض فى تعدد فوائدها العلاجية مثل: التخفيف من الاحتقانات داخل الجسم، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والتهابات المفاصل، كما تلعب دورًا مهمًا فى نمو الجسم وتطوره، بالإضافة إلى أنها ضرورية لقيام الدماغ بوظائفه المختلفة.

وشملت الدراسة 38 رجلًا وامرأة تراوحت أعمارهم بين 40 و65 عامًا، وقد طلب إلى كل منهم تناول نوعين من المواد بشكل منفصل، الأول يحوى حمض DHA، والثانى يتكون من placebo"" أى أنه يخلو من المادة موضع البحث. وراعى القائمون على الدراسة أن تفصل بين الفترات التى تناول الأفراد فيها مادة DHA، وتلك التى تناولوا خلالها placebo"" نحو أربعة أشهر، كما حرصوا على ألا يطلع أى من المشاركين أو الباحثين المشرفين على العلاج على نوع المادة التى يتناولها الفرد فى كل مرة.

وبحسب الدراسة فإن تناول 7,0 غم يوميًا من حمض أوميغا- 3 DHA المستخلص من هذا النوع من الطحالب ولمدة ثلاثة أشهر، أدى إلى انخفاض ضغط الدم الانبساطى عند الأفراد بمقدار ثلاث درجات على مقياس الضغط.

وطبقًا لرأى الباحثين، فإن ارتفاع ضغط الدم الانبساطى عند الفرد يعد من أهم عوامل الإصابة بالأمراض القلبية، لذا فإن انخفاضه بمقدار ثلاث درجات قد يسهم فى منع حدوث الآلاف من حالات الإصابة بالسكتة الدماغية أو القلبية. ويعلق على نتائج الدراسة البروفيسور "توم ساندرز" رئيس شعبة بحوث علوم التغذية فى الجامعة، موضحًا أن الدراسة قدمت أدلة جديدة على التأثيرات الإيجابية لأحماض أوميغا- 3 فى الصحة القلبية.

الكاتب: سحر الشيمي

 المصدر: موقع اليوم السابع