روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تناول المكملات الغذائية بعد الشفاء من الدهون والكوليستيرول

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تناول المكملات الغذائية بعد الشفاء من الدهون والكوليستيرول


  تناول المكملات الغذائية بعد الشفاء من الدهون والكوليستيرول
     عدد مرات المشاهدة: 586        عدد مرات الإرسال: 0

يسال أحد القراء: أنا عمرى 31 سنة، منذ سنة ونصف لاحظت ارتفاع إنزيمات الكبد والكوليسترول الضار والدهون الثلاثية وبعمل سونار على البطن لوحظ أن الكبد دهنى، عملت على إنقاص وزنى إلى المثالى تقريبا، ووصف لى الطبيب دواء استاتن ومكملات غذائية عبارة عن كبسولات أوميجا3 وكروميوم، منشط للكبد (هيبا فورت)، السؤال: هل عندما عادت إنزيمات الكبد والكوليسترول والدهون الثلاثية للنسب الطبيعية وبعمل السونار لوحظ اختفاء الدهون من على الكبد، فهل هناك أى أضرار من الاستمرار على المكملات الغذائية المذكورة أعلاه كوقاية علما بأن السكر من النوع الثانى وراثى فى العائلة بشكل كبير وأنا غير مصاب به؟

يجيب الدكتور هشام الخياط رئيس قسم الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا:

هذا المريض مثالى فى تناوله للدواء ومثالى أيضا فى عمل حمية غذائية وغالبا مارس الرياضة حتى استطاع انقاص وزنه وأيضا تقليل الكوليستيرول الضار والدهون الثلاثية.

وقد تم علاجه بأدوية مدعمة للكبد وعقار الاستاتن وهذه مجموعة من الأدوية تنتجها شركات مختلفة تساعد فى خفض الكوليستيرول الضار وخفض الدهون الثلاثية وجدير بالذكر أن هناك فرق بين مشاكل الدهون الثلاثية ومشاكل الكوليستيرول الضار، حيث يترسب على جدار الأوعية الدموية ويسبب تصلب الشرايين ويحدث جلطات فى القلب وجلطات فى المخ وجلطات فى الأوعية الدموية فى الساقين أما الدهون الثلاثية فارتفاعها يسبب فى الأساس تدهن بالكبد ولذا يجب التفرقة بين ارتفاع الكوليستيرول وارتفاع الدهون الثلاثية.

كما أن هذا المريض قد أخذ دواء الاميجا 3 وهى لها تأثير نافع فى تقليل الكوليستيرول والدهون الثلاثية ولكن ليست بنفس فاعلية عقار الاستاتن، حيث إن أميجا 3 تقلل من الكوليستيرول والدهون الثلاثية بدرجة أقل من عقار الاستاتن ولكن تمتاز عن عقار استاتن بأنها طبيعية ولا تسبب ارتفاع فى أنزيمات الكبد أو أنزيمات العضلات، كما أن هذا المريض أخذ دواء مهم وهو الكروميوم وهو موجود فى الجسم ويحفز من عمل الأنسولين وخاصة فى المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن، حيث يقلل من وزن المريض أثناء تناوله وهو أيضا واقى جزئيا من مرض السكر وخاصة للأشخاص الذين يحملون فى طيات جيناتهم السكر من النوع الثانى، وخاصة أن المريض له تاريخ عائلى وراثى للسكر وننصح هذا المريض بالاستمرار على الحمية الغذائية وتغيير سلوك الطعام لدية مع تغيير سلوك الحياة بممارسة الرياضة بشكل مستمر ولا مانع من استخدام أدوية الكروميوم والاوميجا 3 فقط ولا ننصح الآن باستكمال دواء "ستاتن " بعد أن انخفض وزن المريض واستقرت حالته واستقرت نسب الدهون الثلاثية والكوليستيرول وسيكون استخدام الكروميوم واميجا 3 للحفاظ على هذه النسب مستقرة ويمكن استخدامها لمدة طويلة وعلية أن يوقف دواء "الهيبافورت " لأن الدهون الثلاثية اختفت من الكبد.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع