روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | تناول حبوب منع الحمل.. يؤثر سلبًا على التبويض

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > تناول حبوب منع الحمل.. يؤثر سلبًا على التبويض


  تناول حبوب منع الحمل.. يؤثر سلبًا على التبويض
     عدد مرات المشاهدة: 719        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا قارئة تقول: أنا فتاة عمرى 28 عاما، منذ بداية الدورة الشهرية وأنا أعانى عدم انتظامها، حيث إنها تتأخر لأكثر من ستة أشهر، وعند توجهى للطبيب أخبرنى بعد إجراء إشاعات وتحاليل، أننى أعانى من تكيسات على المبيض، وأعطانى حبوب منع الحمل، لتنظيم الدورة الشهرية، وبالفعل انتظمت لمدة ستة أشهر، وعندما توقفت عن تناولها عادت للاضطراب مرة أخرى فذهبت لطبيب آخر ووصف لى نفس الحبوب السابقة. والسؤال هنا هل تناول حبوب منع الحمل لفترات طويلة يؤثر فى القدرة على الإنجاب بعد الزواج أم لا؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة:

غالبا ما يفضل استبعاد حبوب منع الحمل لعلاج تكيسات المبايض وخاصة فى حالة الرغبة فى الإنجاب فيما بعد والسبب فى ذلك أن هذه الحبوب تعمل على وقف التبويض لفترات معينه وهو ما لا نفضله، لأن الإصابة بالتكيسات تتسبب هى أيضا فى قلة كفاءة التبويض، لذا لا ينصح نهائيا باستخدام أى عقاقير من شأنها التأثير على هذه العملية حتى لا تؤثر عليها بالسلب فيما بعد وفى علاج مثل هذه الحالات ينصح بأدوية أخرى من شأنها تنظيم الدورة الشهرية دون المساس بكفاءة عمل البويضة.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع