روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ثعلبة الشارب.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ثعلبة الشارب.. الأسباب والعلاج


  ثعلبة الشارب.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 330        عدد مرات الإرسال: 0

 أرسل لنا قارئ يساءل عن معرفة أفضل الطرق لعلاج ثعلبة الشارب؟.. يجيب عن هذا السؤال الدكتور أكمل سعد حسن، استشارى الأمراض الجلدية والعلاج بالليزر كلية طب جامعة القاهرة قائلا:

"هناك عدة عوامل مسئولة عن هذا المرض منها عوامل نفسية أو مناعية، ويحدث المرض نتيجة تعرض بصيلة الشعر لهجوم من بعض الخلايا التى تحدث نوعًا من الخلل فى مناعة الجلد، مما يؤدى إلى ضعف فى نمو البصيلة، وبالتالى وجود مساحات من الجلد خالية من الشعر وهو ما يطلق عليه الثعلبة.

أما بالنسبة لطرق العلاج فهناك عدة طرق منها المراهم الموضعية والتى تحتوى على تركيزات معينة من الكورتيزون أو المراهم والدهانات التى تعمل كمعدلة للجهاز المناعى للجلد، وتقلل من هجوم الخلايا المسئولة عن إصابة البصيلة بهذا الضعف.

وفى حالة عدم الاستجابة لأى من العلاجات السابقة نلجأ إلى العلاج عن طريق الحقن الموضعى بالكورتيزون، وذلك بتركيزات معينة وفى بعض الحالات ينصح باستخدام مواد أخرى مساعدة بجانب العلاج مثل مادة المينوكسيديل حتى تساعد على تحفيز عمل البصيلة.

ويجب الإشارة إلى عامل آخر مؤثر للغاية فى علاج هذا المرض وهو العامل النفسى كالتوتر والقلق والعصبية الزائدة التى تؤخر من مرحلة الشفاء، لذا يجب على مريض الثعلبة الابتعاد عن أى من هذه العوامل بقدر المستطاع.

 الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع