روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | جحوظ العين.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > جحوظ العين.. الأسباب والعلاج


  جحوظ العين.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 4734        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل قارئ يسأل عن ما هو مرض جحوظ العين، وما أسبابه وما طرق العلاج؟.. يجيب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور محمود عبد الحميد استشارى طب وجراحة العيون بكلية طب عين شمس قائلا:

مرض جحوظ العين له أسباب عدة، من أهمها وأكثرها شيوعًا، أو قد يكون من أحد أسبابها الرئيسية، سواء فى ناحية واحدة، أو فى ناحيتين هو اختلال فى الوظائف الهرمونية للغدة الدرقية، وهذا الذى نأخذه فى الاعتبار الأول عند تشخيص الحالة، بالإضافة لمجموعة من الأسباب الأخرى هى التهاب فى الأنسجة الموجودة فى عظمة حجاج العين أو الوسادة الخلفية للعين، وهو ما قد يسبب جحوظًا فى جهة واحدة فقط، أو أسباب أيضا مثل وجود أورام التهابية أو أورام سرطانية، بالإضافة لنوع ثانى يسبب الجحوظ، وهو أكثر خطورة أن قد تكون هناك إصابة فى الأوردة الدماغية وهى حالة منفردة.

ونتعامل مع الحالة عن طريق مجموعة من القواعد مثل:

- تشخيص الحالة تشخيصا صحيحا
- تأكيد أو نفى الخلل فى وظائف هرمونات الغدة الدرقية
- عمل أشعة مقطعية على كل من المخ والغدة الدرقية وعظم الحجاج الخاص بالعين
- بالإضافة لمعرفة وتحديد ما إذا كان جحوظ العين أثر على العصب البصرى الذى من شأنه أثر على قوة الإبصار أو على شبكية العين، أو تسبب فى التأثير على حلقات العين لأن هذا قد يسبب ازدواجًا فى العين.

والعلاج والشفاء التام سيكون عن طريق علاج السبب الحقيقى المسبب للجحوظ، أى إذا كان هناك خلل فى الهرمونات سيذهب المريض لطبيب غدد، وإذا كانت هناك أورام سيتم إزالتها عن طريق طبيب أورام، ولكن فى حال وجود ضغط على مكونات الحجاج والعضلات لابد من تقليل الضغط حتى لا يؤثر على العضلات والعظم.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع