روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | حبوب منع الحمل.. ومشكلات في العروق الدموية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > حبوب منع الحمل.. ومشكلات في العروق الدموية


  حبوب منع الحمل.. ومشكلات في العروق الدموية
     عدد مرات المشاهدة: 496        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة هل تسبب حبوب منع الحمل مشكلات فى العروق الدموية، وهل الحبوب المركبة تقلل من احتمال التهاب قنوات فالوب؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا:

إن مشكلات العروق الناجمة عن الحبوب نادرة خصوصا إذا كان استعمالها عن وعى، ومشكلات العروق تتراوح بين التهاب الوريد والإصابة فى الدماغ إذا كان لدى المرأة استعداد لمثل هذه المشكلات وأكثر النساء المعرضات لمشكلات فى العروق هن اللاتى أصبن بانسداد رئوى أو عرقى أو اللاتى يعانين من ارتفاع الضغط أو ارتفاع نسبة الكولسترول أو المرأة التى تدخن أكثر من 20 سيجارة، كما أن أكثر السيدات المهددات بذلك من تجاوزن سن الأربعين وفى هذه الحالات يصف الطبيب حبيبات مجهرية ذات تركيب بروجسترونى، لأن المخاطر ترتبط عادة باستعمال الاستروجين. أما بالنسبة للحبوب المركبة وما إذا كانت تنقص من احتمال التهاب قنوات فالوب فإن خطر التهاب القنوات ينخفض إلى النصف مع استعمال الحبوب المركبة من استروجين وبروجسترون، إذ أن هذه الحبوب تزيد من سمك غشاء المهبل وتمنع مرور الحيوانات المنوية إلى الرحم، كما تعيق دخول الجراثيم غير أن ذلك لا يمنع بعض الجراثيم خصوصا جرثومة الكلاميديا المعدية التى تحتفظ بسرعة انتشارها وتكاثرها وربما زادت تلك السرعة، إضافة إلى ذلك تزيد هذه الحبوب من مخاطر الإصابة بالأمراض الفطرية.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع