روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | حتى لا يتحول كعك العيد.. لأزمة صحية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > حتى لا يتحول كعك العيد.. لأزمة صحية


  حتى لا يتحول كعك العيد.. لأزمة صحية
     عدد مرات المشاهدة: 1682        عدد مرات الإرسال: 0

حتفل المسلمون بعيد الفطر بعدة سبل أحدها الطعام. ولعل حلويات العيد من كعك وبسكويت وغيرها من المخبوزات من أشهر مظاهر الاحتفال في الدول العربية.

ومعروف أن هذه المخبوزات تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسعرات الحرارية لدخول الزبدة والسكر والمربى والمكسرات في تصنيعها. لذلك، فإن تناولها دون حذر يؤدي إلى مشاكل صحية، مثل الحموضة، وعسر الهضم، وخمول بالمعدة، واضطرابات معوية.

ولتجنب هذه المشاكل علينا أولاً الإقلال من تناول هذه المخبوزات. كما ينصح بتناولهم بعد تناول الوجبة الرئيسية المكونة من أطعمة صحية وخضراوات وأطعمة غنية بالألياف.

وإذا كانت ربة المنزل هي من تصنعها، فينصح بتقليل كمية الدهون والسكر المستخدمة في عملها إلى النصف. فهذه المخبوزات لم تصنع لكي تكون سبباً لمشاكل صحية. إنما لنأكل منها كميات قليلة جداً مع الشاي أو أي مشروب آخر كنوع من الاحتفال.

المصدر: موقع القمة