روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | حساسية الصدر.. ومخاوف الربو

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > حساسية الصدر.. ومخاوف الربو


  حساسية الصدر.. ومخاوف الربو
     عدد مرات المشاهدة: 415        عدد مرات الإرسال: 0

 أرسلت وفاء عبد الكافى تقول: ابنى يبلغ من العمر 4 سنوات، وكثيرًا ما يعانى من نزلات برد متكررة وحساسية بالصدر والتهاب اللوزتين، فما هى الأسباب وراء ذلك؟

يجيب الدكتور تامر أبو سالم، أخصائى طب الأطفال، قائلا:

لمواجهة هذه الحالات ينصح الأطباء بعدم الانزعاج وسرعة المبادرة بالعلاج والاهتمام بتقوية مناعة الطفل عن طريق الغذاء السليم والاعتماد على البروتينات وشرب اللبن وتناول الفواكه والخضراوات الطازجة‏، وتجنب وجود الأطفال بالأماكن المزدحمة والحرص على التهوية الجيدة‏.‏

ويشير الدكتور تامر إلى أن التهاب الحلق واللوزتين من أعراض أمراض الطفولة الشائعة‏،‏ وترجع خطورة التهابها المتكرر إلى احتمال إصابة الطفل بالحمى الروماتزمية أو التهاب الكلى، خاصة فى سن ‏4‏ سنوات إلى ‏41‏ سنة‏،‏ لذلك يجب علاج التهاب اللوزتين بالمضاد الحيوى المناسب مع استمرار العلاج لفترة كافية بعد الشفاء حتى لا يعود الفيروس مرة أخرى.‏

وإن أول أسباب التهاب الحلق هو الزكام المتكرر وأيضا بداية التعرض لنزلة برد‏،‏ حيث يشعر الطفل بآلام فى الحلق ورشح وعطس ورعشة وارتفاع فى درجة الحرارة مع تورم أحيانا فى زاوية الفك تحت الأذن، سواء فى ناحية أو فى ناحيتين فى الوجه وهذا يدل على إصابة الطفل بالغدة النكفية، وهذا الالتهاب هو مرض فيروسى يصيب غدد اللعاب‏،‏ ويجب إعطاء الطفل سوائل كثيرة مع غرغرة مطهرة وسرعة تخفيض حرارته لحين عرضه على الطبيب‏.

وبالنسبة لحساسية الصدر، فنادرًا ما تحدث أزمات الربو للأطفال أقل من أربع سنوات‏،‏ وغالبا ما تزول عند البلوغ ويجب علاجها فورا حتى لا تؤدى إلى مضاعفات مع تجنب تعرض الطفل للأتربة والروائح النفاذة والأبخرة والمبيدات الحشرية وتجنب المأكولات التى تسبب له الحساسية مع تناول الأدوية الوقائية بانتظام‏.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع