روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | خوف الموت والمرض.. اكتئاب وقلق

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > خوف الموت والمرض.. اكتئاب وقلق


  خوف الموت والمرض.. اكتئاب وقلق
     عدد مرات المشاهدة: 1497        عدد مرات الإرسال: 0

انا فتاة متزوجة ابلغ من العمر 23 سنة لدي مشكلة في داخلي اعاني منذ ثلاث سنوات من خوف من الموت ثم تطورت الي خوف من الامراض بالذات امراض القلب ثم اختفت هذة الحالة ولكن تطورت الي قلق اوشعورمن الداخل بالخوف لاجلس وحدي.

واصبحت حياتي لاطعم لها كل يوم وانا تعبانة وكل هذا بسب موقف حدث لي في يوم شعرت بضيقة ثم الم في ساقي وضربات قلبي سريع لدرجة فكرت انه الموت وابي وامي زادواعلي كل يبكي علي ومن بعدهذا وانا متعبة نفسيا اكرة الجلوس وحدي اخاف علي ولدي.

اصبحت لاستمتع بحياتي مع زوجي واصبحت يائسةافكر في كل شيء واذا مات شخص اتعب وعندشعور بالقلق اشعربغثيان ومغص وضيقة ولكن القلق فترة يروح وفترة يرجع.

لكن مع الحمل زاد علي في الشهرالسابع وانتظر الفرج من الله ارجو المساعدةوابداء المشورة لي اكون لكم شاكر وجزاكم الله خيرا.

 بسم الله الرحمن الرحيم

أختي الفاضله:  أشكرك على اختيارك موقعنا لطرح استشارتك,وبالرغم من قصر الاستشاره الا انها شملت عدة جوانب مهمه للتشخيص.

في البدايه أود تلخيص الأعراض:

1- الخوف من الموت.
2-الشعور بالخوف من الداخل
3-عدم الاستمتاع بالحياة
4-العزله
5-الشعور باليأس
6-أعراض جسمانيه كالمغص والغثيان
7-المعاناه من الأعراض على شكل فترات متقطعه
8-موقف أحسستي فيه بالموت وتزايد نبضات القلب
9-خوفك الملحوظ على ولدك
10-تأثر علاقتك بزوجك بسبب ما تعانينه من أعراض

أختي الفاضله: في البدايه يجب استبعاد الأسباب العضويه وبالأخص فقر الدم واضطراب الغده الدرقيه ويعتبر ذلك خطوه مهمه جدا للتشخيص.

في حال استبعاد الاسباب العضويه فما وصفتيه من أعراض بدأ بشكل نوبة هلع وأتبعها أعراض القلق العام والذي عادة يتم تشخيصه في حال استمرار الأعراض لمدة تزيد عن الستة أشهر ومن ثم بدأت أعراض اكتئاب ثانويه ومصاحبه لأعراض القلق وبدأ تأثير هذه الأعراض يتزايد تدريجيا مع حياتك اليوميه.

أما فيما يخص تتابع الأعراض بعد موقف معين فان ذلك الموقف لا يعتبر مسبب للأعراض ولكنه يعد مثيرا لها.

أختي الفاضله أنصحك بزيارة طبيب نفسي أو طبيب أسره ومجتمع للقيام ببعض التحاليل الطبيه ومن ثم التشخيص الدقيق للحاله ,علما بأن العلاج الدوائي لمثل هذه الحالات -في حال استبعاد المسببات العضويه- يعد فعالا باذن الله.

وأتمنى لك التوفيق والسعاده الزوجيه وأن ينعم عليك وعلى أفراد أسرتك بتمام الصحه والعافيه والله الموفق.


الكاتب: د. مشعل خالد العقيل

المصدر : موقع المستشار