روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | داء الساركويد.. ما هو؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > داء الساركويد.. ما هو؟


  داء الساركويد.. ما هو؟
     عدد مرات المشاهدة: 1058        عدد مرات الإرسال: 0

 أرسلت فاطمة عبد الشكور تسأل عن ما داء الساركويد؟ وما أعراضه؟.. تجيب الدكتورة رجاء عبد الفتاح، استشارى الأمراض الصدرية قائلة:

داء الساركويد هو التهاب ينتج عنه تجمع خلايا يؤدى إلى تراكم حبيبى فى أعضاء الجسم المختلفة مكونة أوراما أكبر فى الحجم، ومن ثم يتعطل العضو المصاب عن أداء وظيفته، وهذا المرض غير معروفة أسباب الإصابة به، إلا أنه يعزى إلى وجود اختلال فى الجهاز المناعى، وهو يصيب العديد من أعضاء جسم الإنسان مثل الرئة، الكبد، الطحال، الدماغ، الأعصاب، القلب، الغدد الليمفاوية، المفاصل، العين، الغدد اللعابية، الجلد.

وتتمثل أعراضه العامة فى وهن عام، ضعف الشهية، نقص فى الوزن، ارتفاع فى درجة الحرارة هذا إلى جانب الأعراض التى تكون بحسب العضو المصاب، فمثلا إذا كانت الإصابة فى الغدد الليمفاوية، فإنه يظهر على الشخص المصاب تورم فى الرقبة أو تحت الإبطين، بينما إذا كانت الإصابة فى الجلد فإنه يحدث تورم مصحوب بآلام شديدة وقد تمتد الحالة المرضية إلى ظهور تشوه جلدى يظهر على الوجه، وأعراض إصابة الرئة تكون من خلال صعوبة فى التنفس مع سعال شديد.

وتشير الدكتورة رجاء إلى أن تشخيص المرض يكون من خلال الفحص الإكلينكى مع معرفة التاريخ المرضى للحالة وعمل التحاليل الطبية وعمل الأشعة، وهذا ما يوضح الحالة المرضية وحجمها، ومن ثم وصف العلاج المناسب ولأن الساركويد يرجع إلى حالة العضو المصاب، فهناك أدوية موضعية مثل القطرات التى تستخدم للعين أو هناك نقط للأنف أو مراهم للجلد، هذا إلى جانب الكورتيزون، مثبطات الجهاز المناعى إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التى تظهر نتيجة استخدام بعض الأدوية مثل زيادة الوزن، مرض السكر، الاكتئاب ووهن العظام، ويجدر الإشارة إلى المتابعة الدورية مع الطبيب المعالج للوقوف أولا بأول على الحالة المرضية للمصاب.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع