روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | دراسة تؤكد.. وجود علاقة بين عقاقير الكوليسترول ومرض السكر

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > دراسة تؤكد.. وجود علاقة بين عقاقير الكوليسترول ومرض السكر


  دراسة تؤكد.. وجود علاقة بين عقاقير الكوليسترول ومرض السكر
     عدد مرات المشاهدة: 203        عدد مرات الإرسال: 0

حذرت دراسة طبية من أن تناول العقاقير المخفضة للكوليسترول بجرعات كبيرة تزيد من فرص الإصابة بمرض السكر بين مرضى الكوليسترول، وأوضح الباحثون أنه على الرغم من هذا التحذير، إلا أن الجرعات الكبيرة من العقاقير المخفضة للكولسترول قد ساهمت بشكل كبير في خفض فرص الإصابة بأمراض القلب وهو ما يصعب مهمة الأطباء في إيجاد معادلة توازن بين الآثار السلبية للجرعات المرتفعة وبين فوائدها وكشفت الأبحاث التى أجرتها الجمعية الطبية الأمريكية على أكثر من 753.32 ألف شخص تناولوا العقاقير المخفضة للكوليسترول بجرعات كبيرة، حيث لوحظ إصابة 4.8 منهم بمرض السكر.

وفى إطار ذلك أكد دكتور عز الدين الصاوى، أستاذ القلب ونائب رئيس جامعة الأزهر السابق، أن الأبحاث العلمية أثبتت أن انخفاض مستوى الدهون المخفضة للكثافة lblيعمل على توفير حماية أكثر للقلب وذلك على عكس ما كان يعتقد منذ أكثر من 10سنوات من أن الحد المسموح به لهذا النوع من الكوليسترول 130 ملى جرام، إلا أنه ثبت أن تلك النسبة تغيرت، أما بالنسبة لمرضى القلب فيجب أن تقل عن السبعين وكلما انخفضت النسبة زادت درجة الحماية حتى فى مرضى السكر بدون ظهور عليهم أعراض لأمراض القلب، لذا فإن استخدام الأدوية المخفضة للكوليسترول أثبتت حمايتها لمرضى السكر من حدوث ترسبات داخل الشرايين التاجية، لذا يجب تحديد الجرعة ومتابعتها باستخدام التحاليل المتكررة.

وأوضح دكتور أشرف عطية، أستاذ السكر بجامعة الأزهر، قائلا أن نتائج هذا البحث ليست جديدة وهو معروف فكيف يتصرف الطبيب إن كان المريض يعانى من نسبة كولسترول عالية سوى أن يعطى له عقاقير مخفضة للكوليسترول وتلك العقاقير لن تسبب سكر إلا لمن لديهم استعداد وراثى، لذلك وغالبا لا تستخدم تلك الجرعات العالية بمصر، حيث يكون جرعة الأتور ستاتين 80 ملى جرام.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع