روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | دراسة حديثة: بقايا النحل تستخدم في علاج قرحة الفم

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > دراسة حديثة: بقايا النحل تستخدم في علاج قرحة الفم


  دراسة حديثة: بقايا النحل تستخدم في علاج قرحة الفم
     عدد مرات المشاهدة: 229        عدد مرات الإرسال: 0

كشفت إحدى الدراسات الحديثة، التى نشرها موقع الديلى ميل، أمس عن أهمية تناول الإنسان لجميع منتجات النحل والعسل الأبيض، خاصة بعد أن اكتشف العلماء فاعلية وتأثير النحل على الفم، حيث أوضحت الدراسة أن المواد الشمعية الناتجة عن النحل قد تستخدم فى علاج قرحة الفم، كما أشار الباحثون إلى أن هذه المنتجات النحلية تستخدم لتعقيم الفم وحمايته من كثير من المواد البكتيرية والفطرية على حد سواء.

وأكدت الدراسة، التى أجراها الباحثون بجامعة براد فورد أنه تمت الاستعانة بمنتجات النحل من مواد شمعية و راتنجية وتطويعها للاستفادة منها فى تنقية خليط طبى يذوب فى الماء ويفقد الفم رائحته النفاذة وذلك باستخدام المادة اللزجة التى تستخلص من عسل النحل ويتم دمجها ببعض العناصر الطبية الأخرى ومن ثم يتم استخدامها فى تعقيم خلايا الفم.

كما أشاد العلماء بهذه الدراسة نظرًا لأنها ستخدم فئة كبيرة من الصيادلة التى تستغلها وتدمجها مع بعض المواد الكيميائية المعقمة والمنتجات الطبية الأخرى خاصة أنها مادة مضادة للميكروبات وقوية ضد الفطريات فهى مادة مضادة للأكسدة من الممكن استخدامها فى تعزيز نظام المناعة كما تعزز التئام الجروح.

كما نقلت الصحيفة تأكيد الدكتور باراد كار على أهمية هذه الدراسة لأنها تؤكد على أهمية المادة الهلامية اللزجة التى تساهم فى تطوير المنتجات التى تقضى على الرائحة الكريهة للفم وتهشم قرحته إلى جانب وصفها بأنها المخدر الذى سيزيل كل آثار الفطريات والبكتيريا بالفم وستجد رواجًا كبيرًا عند عرضها فى الأسواق، خاصة أن المواد التى تلتصق بالفم لها خاصية التصاق خاصة بسبب طبيعة السطح إلا أنها بواسطة المواد النحلية سيتمكن الفرد من التخلص من هذه البقايا الفطرية والبكتيرية بسهولة واصفًا إياها بالخطوة الجيدة التى تعبر عن استغلال أمثل للمواد النحلية التى تساهم فى علاج كثير من الأمراض الأخرى.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع