روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | دراسة: الملاعق الخشبية وفرشاة الأسنان تمثل خطرًا على الصحة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > دراسة: الملاعق الخشبية وفرشاة الأسنان تمثل خطرًا على الصحة


  دراسة: الملاعق الخشبية وفرشاة الأسنان تمثل خطرًا على الصحة
     عدد مرات المشاهدة: 215        عدد مرات الإرسال: 0

حذرت إحدى الدارسات الحديثة التى نشرتها صحيفة الديلى ميل من مدى خطورة البكتيريا على حياة الإنسان والتى قد تتواجد بشكل أو بآخر داخل المنازل وبصفة خاصة تتواجد هذه البكتيريا فى كثير من الأدوات التى نستعملها لفترة طويلة مثل فرشاة الأسنان وكذلك الملاعق الخشبية التى نستعملها فى الطعام وكذلك المناشف والوسادات القماشية واسفنجات المطابخ.

أما عن الملاعق الخشبية والتى تنتشر فى كثير من مطابخنا والمصنوعة من الخشب الذى هو أكثر عرضة للاختراق من البلاستيك أو المعدن من قبل الجراثيم فيشير جون بارتس أستاذ علم الفيروسات بجامعة وأكسفورد إلى أن البكتيريا تنتشر فيها وفى أدوات المطبخ مما يؤثر على عاداتنا الصحية وتسبب للأطفال الأمراض لذا يجب توخى الحذر عند استعمال مثل هذه الأدوات حيث يتسبب الإهمال فيها فى التهاب حاد وملوث للغذاء.

أما بالنسبة لفرشاة الأسنان والتى قد تكون سببًا فى كثير من المشاكل الصحية الخطيرة بما فى ذلك أمراض القلب والأزمات القلبية والتهابات المفاصل والالتهابات المزمنة نتيجة استخدام فرشاة أسنان غير صحية وملوثة نتيجة استخدامها لفترة طويلة فتتجمع البكتيريا وملايين الجراثيم بداخلها حيث أشارت دراسة أجرتها جامعة مانشستر يونايتد الإنجليزية أن البكتيريا القاتلة تتواجد بصفة خاصة داخل هذه الفرشاة الملوثة التى تركت لتستخدم لفترات طويلة فتتجمع فيها العقد البكتيرية (المكورات البكتيرية العنقودية والمكورات البكتيرية السبحية) والتى لا يستطيع أن يراها الإنسان بعينيه المجردة وفقا لما أكده الدكتور تشارلز فيربيز قائد فريق الدراسة.

كما أشارت الدراسة إلى أهمية غسل مناشف الحمام والوسائد المستخدمة فى أية مكان فى المنزل مرة أو مرتين فى الأسبوع على الأقل لتلافى التجمعات البكتيرية التى تتجمع حولها نتيجة الاستخدام المستمر لها وتعرضها للمكورات البكتيرية التى قد تصيب الإنسان بخلل وظيفى وكذلك كثير من الأمراض الأخرى التى تتسبب فيها هذه التجمعات الفيروسية والبكتيرية التى يصعب رؤيتها إلا باستخدام الميكروسكوبات.

كما أشارت الدراسة أيضا إلى أهمية تنظيف فرشاة الملابس وفرشاة الحمام وفرشاة الشعر وكل الوسائل والأدوات التى يستخدمها الإنسان فى حياته اليومية العادية والتى قد تجلب له كل الأمراض البكتيرية لذا وجب تنظيفها من حين لآخر وفقا للدراسة السابق ذكرها.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع