روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | دراسة: تناول عقاقير بسط العضلات تخفف من آلام الرقبة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > دراسة: تناول عقاقير بسط العضلات تخفف من آلام الرقبة


  دراسة: تناول عقاقير بسط العضلات تخفف من آلام الرقبة
     عدد مرات المشاهدة: 234        عدد مرات الإرسال: 0

كشفت أحدث الأبحاث الطبية النقاب عن أن تناول جرعات بسيطة من عقاقير بسط العضلات، خاصة عقار "سيسلوبنزابرين" يعمل على تخفيف الآلام الناجمة عن فقرات الرقبة خاصة قبل الخلود إلى النوم.

وأوضح الباحثون أن آلام فقرات الرقبة غالبا ما يصاحبها الشعور بالإرهاق والأرق، حيث يعانى من هذه الأعراض المؤرقة ما يقرب من 5 ملايين أمريكى.

كانت الأبحاث قد أجريت على مجموعة من مرضى آلام الرقبة، حيث تم تقسيمهم على مجموعتين تناول أفراد الأولى جرعات من عقار "سيسلوبنزابرين" بلغت الجرعة 4 ملليجرامات يوميا فى الوقت الذى تناول فيه أفراد الثانية عقارا زائفا.

وأوضحت المتابعة تخلص أفراد الأولى الذين تناولوا جرعات من عقار"سيسلوبنزابرين" من جانب كبير من الأعراض السلبية المصاحبة لآلام الرقبة فى مقابل أفراد المجموعة الثانية الذين تناولوا عقارا زائفا.

وتشير البيانات إلى أن هذا العقار قد نجح فى خفض نسبة الآلام والأعراض بنسبة 26%، بينما أيضا نجح فى خفض مشاعر الاكتئاب التى كان يشعر بها المرضى بنحو 22%.

ويعلق الدكتور محمد محيى الدين، أستاذ المخ والأعصاب والعمود الفقرى، على هذه الدراسة قائلا: إن هذه الدراسة صحيحة وفعلا أدوية بسط العضلات تخفف من آلام الرقبة، ولكن لا يمكن الاستمرار على عقاقير بعينها لمدد طويلة مع عدم استشارة الطبيب وخصوصا الأدوية المسكنة وأدوية بسط العضلات، مما قد ينتج مضاعفات كثيرة من هذه الأدوية قد تضر بالمريض ضررا بالغا ويجب استعمالها بحرص شديد تحت الإشراف الطبى.

وأشار إلى أن المريض الذى يعانى من آلام فى الرقبة لابد أن يتم عرضه على استشارى العمود الفقرى قبل تناول أى عقار وان عقار "سيسلوبنزابرين" والأدوية المشابهة لها مضاعفات وتؤثر على الكبد والكلى، لذلك يجب تناولها تحت الإشراف الطبى ولمدد محددة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع