روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | ردود الأفعال.. والعصبية العنيفة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > ردود الأفعال.. والعصبية العنيفة


  ردود الأفعال.. والعصبية العنيفة
     عدد مرات المشاهدة: 747        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أبلغ من العمر 30 عاما وغير متزوج وأجد فى نفسى بعض الصفات الشخصية التى تضر بعلاقاتى الاجتماعية مع من حولى، مثل توجيه النقد اللاذع والصريح للجميع، المواجهة العنيفة لمن يحاول التعدى على العصبية الزائدة والمبالغ فيها، قلة الصبر وهذه هى المشكلة الكبرى، والمشكلة الحقيقية وراء كل ذلك هى أننى لا أدرك ما فعلت إلا بعد حدوث الفعل وهذا ما يجعلنى فى قمة الندم، فكيف أتحكم فى ردود أفعالى وإدراكها قبل أن ارتكبها؟

ويجيب عليه دكتور تامر جمال اخصائى توجيه نفسى ومدير مركز إشراقة للاستشارات النفسية قائلا:

"هناك ثلاثة أنواع من الطرق منها ما يكون على مدى قصير ومنها ما يكون على مدى متوسط ومنها على مدى طويل، ويسمى المدى القصير بالإسعافات الأولية التى تؤدى إلى هدوء الأعصاب والتحكم فى الانفعالات وتتمثل فى ممارسة الرياضة المنتظمة وعلى الرغم من أن المشى من أهم أنواع الرياضة إلا أنها لا تفيد فى هذه الحالة وأيضا الرياضة بالمنزل لا تصلح لأنها لا تدوم طويلا ولكن ممارسة الرياضة بصورة منتظمة وفى مجموعات مثل الجيم وتكون على الأقل لمدة مرتين بالأسبوع حتى تحدث نتائج سريعة جدا تظهر بعد ثلاثة أسابيع تقريبا ونضيف إلى الإسعافات الأولية أيضا ممارسة الطقوس الدينية بالصلوات والتسبيح وهى من أنجح المسكنات لهدوء الأعصاب".

ويستكمل دكتور تامر جمال قائلا: "الطريق الثانى يكون على المدى المتوسط ويتمثل فى أخذ كورس التنمية البشرية على حسب احتياجاته مثل كورس إدارة الغضب وكورس التواصل الفعال وفهم الذات وهى متوفرة فى كل أماكن الجمهورية.

وهناك المدى الطويل وتتمثل فى مدرب الحياة وهو الأخصائى النفسى والذى يوجهه إلى الطريق الصحيح وينقد تصرفاته بصورة مفيدة حتى ينتبه إليها مرة أخرى ويتحكم فيها.

ويوضح دكتور جمال قائلا: " على القارئ أن يعرف أن الثلاث طرق لابد أن يعمل بهم سوياو لا يعتمد على طريقة دون الأخرى حتى نصل إلى طريقة للعلاج الصحيح".

الكاتب: أمنية فايد

المصدر: موقع اليوم السابع