روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | رياضة المشي.. مسموح بها أثناء الحمل

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > رياضة المشي.. مسموح بها أثناء الحمل


  رياضة المشي.. مسموح بها أثناء الحمل
     عدد مرات المشاهدة: 663        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة أنا بالشهر الأخير من الحمل، وأريد أن أسأل هل الرياضة تصنع فتاق فى البطن؟ وهل هناك حل بديل لجراحة الفتق، حيث إن التئام الجروح يكون بارزًا بندبة ولا أود تشويه منظر بطنى! فماذا أفعل؟

يجيب الدكتور سليمان صابر الغرباوى استشارى السمنة والنحافة والعلاج الطبيعى، قائلًا:

إن رياضة المشى هى الرياضة الوحيدة المسموح بها أثناء الحمل، لأنها تساعد على الحفاظ على الجنين فى وضعيته الصحيحة داخل البطن، كما أنها تساعد على الولادة بشكل صحى وسليم.

ويعد المشى هو الرياضة الرقيقة الوحيدة التى تساعد وتفيد الحامل، لأن الرياضيات العنيفة وممارستها أثناء الحمل - خاصة فى الشهرين الأخيرين من الحمل- خطر كبير على الغشاء ألبروتونى والذى يغلف الجنيين من جميع الجهات داخل البطن ويكون فى قمة الشد فى الشهر الأخير،ويؤدى القيام بأى رياضات عنيفة يؤدى إلى حدوث "فتق"وآثاره سلبية على المرأة الحامل، لذا يعد المشى يوميًا بانتظام من نصف ساعة إلى ساعة يوميا وقاية وفائدة للمرأة الحامل.

ويضيف الغرباوى فى حالة حدوث الفتق ينصح بعمل تمارين تقوية بالتدريج لعضلة البطن كذلك العمل على إذابة الدهون فى منطقة البطن،لأن الرياضة تعمل على تحسين شكل البطن بعد إجراء عملية الفتق، لأن شكلها قد يصبح مشوهًا وبارزًا إذا لم تتم إذابة الدهون بالرياضة بعد إجراء العملية.

الكاتب: مروة محمود إلياس

المصدر: موقع اليوم السابع