روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | زوجتي.. وسطحية التفكير

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > زوجتي.. وسطحية التفكير


  زوجتي.. وسطحية التفكير
     عدد مرات المشاهدة: 1375        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم: أخواني أرجوكم ثم أرجوكم أن تساعدوني على إيجاد حل لمشكلتي مع زوجتي فقد تعبت معها كثيرا وكلما نصحتها لا تسمع نصيحتي.

ولا تنفذ شيئا مما أقول لأن عندها قناعة أن كل ما نصحتها عنه لا يستحق مني كل هذا الغضب فهو في نظرها تافه وبسيط وأني حساس جدا فمثلا نصحتها عن نشر الأخبار حتى لو كان تافه وحقير وتنقل لي الأخبار حتى.

ولو كانت تزعجني قالوا عنك ويقولون أنك وغير هذا فهي تصدق غيري أكثر مني إضافة إلى هذا فهي تنشغل بأدق التفاصيل.

(من كلمك على الهاتف هل سألته عن كذا هل قال لك كذا أنت بدأت الاتصال أم هو هل هل هل هل) صدقوني مرة تأخرت لتصليح إطار سيارتي وعندما سألتني فأخبرتها قالت أي إطار؟ ؟؟؟

كما أود أن أفيدكم أن أبوها قد هجر أمها من عشر سنين أو أكثر لأنها رفضت الانتقال معه إلى بيت آخر أرجو الرد بسرعة...

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أخي الكريم:

يظهر من تصرفات زوجتك أنها لديها سطحية في التفكير واهتمامات تافهة.

وقد يكون سبب ذلك عدم النضوج الفكري لديها أو نقص في الوعي أو طبيعة النشأة أو غير ذلك ولكني أرى أن المشكلة سهلة إن شاء الله ويمكن تلخيص العلاج في الأمور الآتية:

1- لا تنفعل أبدا والزم الهدوء معها دائما.

2- لا تلقي لأحاديثها بالا كبيرا ولا تهتم بها فإذا حدثتك بأمور تافهة اصرف نظرك عنها. إلا إذا كنت في نزهة فالأمر واسع.

3- لا تنصحها مباشرة ولا تكثر عليها وإنما استخدم معها أسلوب عملي وأشعرها أنك غير راغب في هذه الأمور.

4- إذا أكثرت من سؤالك لا تجبها والزم الصمت ثم اصرف الحديث إلى أمور نافعة.

5- أشغلها ببرامج نافعة ونشاطات مفيدة ولو كنت ما تستفيد منها بشكل مباشر المهم أن تشغل فراغها.

6- وسع علاقاتها الإجتماعية وأشركها في المناسبات.

7- أوكل لها كثير من أعمال المنزل والمسؤليات وأعطها ثقة كبيرة في ذلك وكن سخيا في دعمها ماديا لتحقيق ذلك.

8- حاول أن تفهم سبب كثرة أسئلتها لك وتحلل هذا السلوك فربما يكون ذلك ناشئا عن الشك أو الغيرة أو00 وفهمك لذلك يعينك جدا في التصرف مع هذا السلوك.

9- يجب أن تفهم أن لزوجتك محاسن ومساؤى.

وهذا السلوك من مساوئها فوازن بينهما ووطن نفسك واقبلها على هذه الحال وأنت مهما أوتيت من حكمة وعلم لا تستطيع أن تغير من ضعف شخصيتها جذريا وإنما تستطيع أن تخفف وتقلل من أخطائها وهذا هو المطلوب فإذا فهمت هذا هان عليك الأمر.

وأسال الله أن يوفق بينكما ويديم بينكما حسن العشرة. 

 الكاتب: الشيخ خالد البليهد

 المصدر: موقع الزوجان