روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | زوجتى حامل ومكتئبة.. ماذا أفعل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > زوجتى حامل ومكتئبة.. ماذا أفعل؟


  زوجتى حامل ومكتئبة.. ماذا أفعل؟
     عدد مرات المشاهدة: 881        عدد مرات الإرسال: 0

زوجتى تبلغ من العمر 23 سنة، وهى حامل منذ ثلاثة أشهر، وعصبية جدا ونومها مضطرب ولا ترغب فى حضور أى مناسبة عائلية، رغم أنها اجتماعية جدا، وتلك الأعراض تتشابه مع الأعراض التى مرت بها أختها الكبرى عندما كانت حاملاً وتم تشخيص الحالة على أنها اكتئاب، فما هو العلاج؟

يوضح الدكتور أحمد وهبى، أخصائى الطب النفسى، أن تغير المزاج شائع أثناء الحمل، ويحدث إما فى الثلاثة شهور الأولى أو الثلاثة الأخيرة، وخاصة فى الحمل الأول الذى يعد تجربة جديدة تنعكس ببعض المخاوف على السيدة الحامل، وكذلك بالعديد من التساؤلات مثل ما نوع المولود؟ هل ستكون الولادة طبيعية أم قيصرية؟

وهذا القلق يصاحبه تغيرات فسيولوجية فى جسم المرأة من تغيرات فى مستوى الهرمونات، قد تساهم فى زيادة اضطراب المزاج لديها وقد يصل الأمر إلى الاكتئاب، ومن أعراضه ضعف التركيز واضطراب فى النوم والشهية، لذا من الأهمية استشارة طبيب نفسى الذى يصف العلاج المناسب سواء كان تناول أدوية أو عمل جلسات نفسية.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: شيماء جمال