روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | زيادة محيط الخصر عند مرضى الكُلى.. تزيد مخاطر الوفاة منه

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > زيادة محيط الخصر عند مرضى الكُلى.. تزيد مخاطر الوفاة منه


  زيادة محيط الخصر عند مرضى الكُلى.. تزيد مخاطر الوفاة منه
     عدد مرات المشاهدة: 297        عدد مرات الإرسال: 0

أشارت دراسة أمريكية حديثة إلى أن زيادة محيط الخصر عند مرضى الكُلى مشكلة كبرى، إذ إنه يعنى زيادة الدهون فى منطقة الخصر ما يضاعف من مخاطر الوفاة بالمرض.

وقام الباحثون من جامعة ليولا الأمريكية بفحص التقارير الصحية لأكثر من 5800 شخص بالغ، تزيد أعمارهم على 45، ويعانون من أمراض الكلى، وتتبع الباحثون الحالة الصحية للمرضى لفترة 4 سنوات فى المتوسط، وفى تلك الأثناء توفى 686 مريضاً، الذى كان متوسط كتلة أجسامهم 29.2.

ومن المعروف أن الأشخاص الذين تتراوح كتلة الجسم لديهم بين 25 إلى 29.9 يعدون من الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن، بينما من تزيد لديهم كتلة الجسم على 30 يعدون من البدناء.

ووجد الباحثون، أن محيط الخصر الزائد يمثل مؤشراً أفضل على الأشخاص الأكثر عرضة للوفاة، فالسيدات اللاتى يصل محيط الخصر لديهن حوالى 42.5 بوصة، والرجال الذين يزيد لديهم محيط الخصر على 48 بوصة يكونون أكثر عرضة للوفاة بمقدار 2.1 مرة أكثر من الأشخاص ذوى الخصر النحيف.

ورأى الباحثون ـ وفق "العربية.نت"، أن كتلة الجسم ليست بالمقياس الأفضل لمعرفة مدى تأثير بدانة الشخص، خاصة المريض بالكلى على مخاطر الوفاة بالمرض، وبيَّنوا أيضاً أن محيط الخصر يعكس مستوى الدهون فقط، ولهذا يمكن أن يكون وسيلة قياس مفيدة لتحديد مخاطر الوفاة المرتبطة ببدانة مرضى الكلى.

المصدر: موقع اليوم السابع