روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | زيت الكافور.. والتخلص من العادة السرية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > زيت الكافور.. والتخلص من العادة السرية


  زيت الكافور.. والتخلص من العادة السرية
     عدد مرات المشاهدة: 955        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل عماد مصرى مقيم بالسعودية أبلغ من العمر 30 عاما وأمارس العادة السرية منذ 15 عاما ومقبل على الزواج وأحاول عدم فعل هذه العادة السرية السيئة فكيف أتخلص منها وهل يستطيع زيت الكافور قطع الصلة بينى وبين ممارستى لهذه العادة؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور مصطفى عباس استشارى الأمراض التناسلية وأمراض العقم والذكورة قائلا:

"لا يوجد على الإطلاق أية مضاعفات ولا أضرار عضوية لفعل العادة السرية ولكن يبقى أثرها النفسى السىء على الإنسان بما له من شعور أنه يخالف أوامر الله لذا أنصح كل شاب أو فتاة بضرورة تعجيل أمر الزواج أو عدم فعلها حتى يفرج الله عليه كربه بالاستحلام".

ويضيف عباس قائلا "أما إذا كان هناك ضرورة لممارستها لوجود آلام فى الخصية أو ما شابه ذلك ولم يستطع الفرد التخلص من هذه الآلام عن طريق المسكنات فلا ضرر فى ممارستها للتخلص من هذه الآلام".

أما بالنسبة لزيت الكافور فيقول عباس "معلوماتى قليلة عنه إلا أنه على حد علمى أن زيت الكافور يقلل من هرمون التستسترون الذى يزيد الرغبة فى الجنس ويكون هناك انتصاب وهذا يزيد من الرغبة الجنسية العضوية التى تؤدى إلى التفكير فى ممارسة العادة السرية ومن ثم يتم تناول زيت الكافور لهذا السبب فهو يقلل من أثر هرمون التستسترون على الإنسان.

إلا أن هناك بعض الأدوية الأخرى والتى من شأنها أن تقلل بشكل كبير من هذا الهرمون وهى أدوية ضد الحموضة وضد الفطريات كذلك أدوية الاكتئاب والتى لا أنصح بتناولها لتقليل الرغبة الجنسية أو تقليل هرمون التستسترون حتى لا تؤدى إلى حدوث أزمة فى هرمونات الجسم الأخرى".

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع