روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | سقوط الشعر.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > سقوط الشعر.. الأسباب والعلاج


  سقوط الشعر.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 294        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا القارئة أميرة أحمد تقول أختى عمرها (17 سنة) وكان شعرها طويلا، وثقيلا للغاية وفجأة بدأ فى التساقط بشدة منذ حوالى شهر حتى أصبح الآن خفيفا للغاية، وقد استخدمت زيتًا لمنع التساقط، ولكن بلا نتيجة حتى أنها تكاد أن تصاب بالصلع، برجاء إرشادى بطريقة العلاج التى تعيده لطبيعته السابقة؟

يجيب الدكتور أكمل سعد حسن، استشارى الأمراض الجلدية والتجميل والليزر كلية طب جامعة القاهرة، قائلا سقوط الشعر نوعان:

النوع المعتاد وهو السقوط الطبيعى الذى لا يؤثر على طبيعة الشعر وكثافته، والنوع الآخر هو السقوط الحاد، وغالبا ما يستمر لفترة معينة ويحدث لعدة أسباب منها:

1- اتباع نظام غذائى معين بغرض فقدان الوزن، وهو ما يتسبب فى بعض الأحيان بفقدان الجسم للعديد من العناصر والفيتامينات الهامة والتى تعمل على تغذية الشعر.

والنصيحة التى يجب اتباعها هنا هى تناول بعض الفيتامينات التعويضية أثناء اتباع هذه الأنظمة والتى توصف بواسطة طبيب التغذية.

2- الإصابة بالأنيميا والتى يتم الكشف عنها عن طريق تحليل للدم، ويمكن من خلاله تعويض النقص فى الحديد أو أى من العناصر الأخرى عن طريق تناول المكملات الغذائية.

3- التوتر والقلق يعتبر من مسببات تساقط الشعر التى ينصح بالبعد عنها والعمل على تهدئة النفس.

وبعد الكشف عن الأسباب التى أدت إلى هذه الحالة وعلاجها بالشكل السليم سيبدأ الشعر بعدها فى النمو بشكل طبيعى، وفى بعض الحالات يمكن تناول فيتامينات معينة والتى تعمل الحد من التساقط وتسريع عملية النمو مثل البايوتين والحديد، وأحيانا ينصح باستخدام المينوكسيديل بتركيز مخفف حوالى 2% للسيدات، ويكون لفترة محددة ويتوقف استخدامه بعد الوصول للنتائج المرغوبة.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع