روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات أسرية | سلبية زوج .. زوجي لا يحرك ساكنًا

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات أسرية > سلبية زوج .. زوجي لا يحرك ساكنًا


  سلبية زوج .. زوجي لا يحرك ساكنًا
     عدد مرات المشاهدة: 343        عدد مرات الإرسال: 0

اناشابه تزوجت منذ اربع اشهر ومازلت عذراء لم يلمسني زوجي اوحتى يحرك ساكن خلال هذه الاشهر حاولت اثارته بكل الطرق دون فائده واصبح هو يختلق المشاكل ويكذب عند اهله مره انهاتتمنع عني

ومره انهالاتحترمني لقدكذب على والدي وقال له اني اتمنع فأهانني والدي وسبني وتوعدني اصبحت اكرهه ولااريد سماع اسمه والان ابي شخص غير متفهم

هل تنصحوني ان اخبره الحقيقه لم اعداحتمل حتي اصبت بحالةاكتئاب واضربت عن الطعام وادخلت على اثرهاالمستشفى ارشدوني للصواب جزاكم كل خير

 
الحمدُ لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

فأسأل الله تباركَ وتعالى أن يرفعَ ما حصل لزوجكِ في أول أيام حياتكما الزوجية. . وأن يمتع بكما على خيرٍ وصحة وعافية.

وأوصيكِ أختي الفاضلة بالآتي:

1 – الحياة الزوجية تحتاج إلى الصبر والتعقل كثيرًا في اتخاذ القرار. . وعدم التعجل فيه. . إنَّ كثيرًا من الأزواج في مبتدأ حياتهم الزوجية يظنون أنَّ الحياة كلها متعة ولهو، وعندما تواجههم أدنى عقبة نجدهم يتخلوا عن المسؤولية المناطة بهم! .

2 – أبقِ أموركِ الزوجية بينكِ وبين زوجكِ ولا تخبري أحدًا بها إلاَّ لناصح. . لا لمجرد التسلية! ، وعلى هذا فلا أوصيكِ أبدًا بإخبار والدكِ مما يمرُ به زوجكِ من ظروف ذكرتي شيئًا منها في رسالتكِ.

3- آمل منكِ أيتها الزوجة الذكية أن تتفهمي حال زوجكِ جيدًا ، وأن تتعرفي على خصاله وطباعه، وذلك لأنَّ معرفة طباع كل من الزوجين لصاحبه يقلل من حدوث المشكلات الزوجية.

4- الزوج إذا لم يقدر على الإيلاج والجماع لمرضٍ ونحوُه يضطر في بعض الأحيان إلى إحداث مشكلة ليوهمَ شريكته أنَّ الخطأ ليسَ منه، بل منها. . لذلك نجدُ بعضًا من هؤلاء يحدثون المشاكل ويوسعوا نطاقها، إخفاءً لما هو فيه من عجزٍ جنسي. . لذا آمل أن لا تنزعجي مما يقومُ به زوجكِ؛ فهو يرى أنَّ له القوامة ومن قوامته كرجلٍ للبيت أن يقوم بأمر الجماع كما ينبغي، فإذا عجزَ عن ذلك فسوفَ يحاولُ إحداثَ بعض المشاكل. . لذا آمل منكِ أن تتقبليه وتساعديه على تخطي هذه المرحلة الحرجة التي يمرُ بها زوجكِ.

5 – تحلي في هذه المرحلة بالصبر، والدعاء، وتحمل ما يصدر منه، وتهيئة ما يريده منكِ، وتوددي إليه.

6 – تعرفي على السبب الذي جعلهَ بهذه الحال، وذلك أنَّ للعِنة أسبابًا كثيرة. . بعضها يزولُ بالعلاج الطبيعي ,, وآخر بسبب حالة نفسية. . وثالث يحتاج إلى مراجعة ومتابعة من طبيب مختص، ورابع يحتاج ويزول أثره بالرقية الشرعية؛ لأنه مبني على عين أو سحر.

7 – قد يمر زوجكِ بحال من الضيق الشديد في عمله أو تجارته مما جعله يمر بهذا العجز الجنسي.

8- بعض الأزواج يكون لديه عجز في زمن دون زمن وهذا نصَّ عليه الفقهاء – رحمهم الله- كأن يكون العجز في فصلٍ من فصول السنة، أو في زمن مرضٍ شديد. . فتأملي. . ولا تتعجلي.

9- إذا تبينَّ ما سبقَ. . فأوصيكِ بالآتي:

أ- راعي ما يمرُ به زوجكِ من ظروف نفسية أو مرَضية.

ب- حددي سبب ذلك إن استطعتِ.

ج- لا بأس بأن تعرضي زوجكِ على طبيب مختص وتذكري له أنَّ التداوي مشروع في شرعنا وديننا الإسلامي، وأخبريه بأنكِ تودين شفاءه وستفعلين المستحيل لأجل خروجه من هذا المأزق الوقتي.

د- انصحي زوجكِ بالمحافظة على الرقية الشرعية، والورد اليومي، وأذكار الصباح والمساح.

هـ - لا بأسَ أن تقومي أنتِ – أيتها الزوجة المباركة- برقية زوجكِ، كما كانت تفعل عائشة رضي الله عنها مع رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.

و- أوصيكِ بالدعاء. . سيما في ثلث الليل ودبر الصلوات المكتوبات.

ز- ابتعدي عن الذنوب والمعاصي. ز فإنها مؤذنة بزوال الدول والممالك، فكيف ببيت صغير؟ .

ح- تفائلي وثقي بالله. . واحذري من التشاؤم.

ط- أكثري من دعاء الله لأن يحفظكِ. . ويبعد عنكِ خطرات الشيطان ووساوسه الشيطانية. . وأشغلي نفسكِ ببيتكِ وإنقاذ زوجكِ مما أصابه.

ك- أشكرُكِ كثيرًا . . على محاولتكِ لإثارة زوجكِ. . وهذه عبادة فاحتسبيها عندَ الله.

ل- احذري من الجزع على قضاء الله وقدره. . وله صور متعددة كلطم الوجه، وشق الثوب عندَ المصيبة أو السماع بها، ومن ذلك ترك الأكل حتى يلحق المرء بنفسه الضرر.

10- إذا تبينَّ في آخر المطاف أنَّ علاج زوجكِ لا ترجى إزالته، فللزوجة الحق في طلب فسخ النكاح، للحوق الضرر بها.

وللزوجة عرض قضيتها على القاضي. . لكني آمل أن لا يكون تصل حالكما لهذا. . وما أكثر الشدائد التي تصيب الإنسان وتزول بعد مراعاة السنن الشرعية والكونية.

وفقني الله وإياكم لكل خير، وأسعدكما. وبالله التوفيق.

الكاتب: الشيخ عادل بن عبد الله باريان

المصدر: موقع المستشار