روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | شحنات كهربائية.. في الدماغ

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > شحنات كهربائية.. في الدماغ


  شحنات كهربائية.. في الدماغ
     عدد مرات المشاهدة: 1251        عدد مرات الإرسال: 0

أنا عمري 28 سنه أصبت بتشنجات بعد ملكة الزواج مباشرة علما بأني لم أصب بها من قبل حدثت لي 4 مرات في المرة الثانية اخذت أتناول دواء ابناتين حبتين يوميا100 جرام مدة 4 أشهر ثم قطعت العلاج ورجعت لي النوبه

ثم استمريت على نفس العلاج مدة سنة ونصف وبعدها جاءتني النوبه قبلها ذهبت وإلى استشارة أمراض عصبية وعمل فحص نسبة العلاج في الدم وقال أنها قليله لابد من زيادة الجرعة إلى حبة ثالثة علما بأني قد سويت تخطيط مخ 3 مرات ويقولون أنه لا يوجد هناك شحنات

فلما ذهبت للأردن عمل لي استشاري تخطيط مخ ونبين له انه يوجد شحنات كهربائية واضحه وصرف لي علاج ديباكين 500 جرام وقال أنه لا يستطيع سحب العلاج الأول وقال بعد فترة قرباة شهرين تاتي إليا وأعمل لك تحليل نسبة العلاج في الدم

فلا اعلم هل استخدام العلاجين مع بعض يضر أم لا؟ وهل اقوم بقطع او سحب احداهما؟ وهل هناك آثار جانبية لهما؟ ارجو إفادتي ولكم الشكر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكرك على تواصلك مع موقع المستشار.

يعتمد الطبيب في تشخيص مرض الصرع علي التاريخ المرضي ووصف الحالة بواسطة من حضر حدوثها والفحوصات الأخرى من ضمنها تخطيط الدماغ الكهربائي تعضد ما تم الحصول عليه من معلومات من وصف الحالة والتأريخ المرضي وحني إن كان التخطيط سليم لا ينفي تشخيص الحالة فهناك نسبة من الأصحاء يكون التخطيط غير سليم والعكس صحيح.

أما المتبع هو أن يكون العلاج بدواء واحد و لا يتم إضافة دواء آخر إلا إذا لم تتم السيطرة علي النوبات رغم وصول الجرعة القصوى و نسبة الدواء في الدم في الحدود العلاجية.

كما ذكرت في استشارتك أن نسبة الايبانتين كانت أقل من الحدود العلاجية ولكن ليس من الواضح أن حدوث نوبات كان بسبب التوقف أو أثناء تناول العلاج؟ لأنه لو حدثت النوبات أثناء تناول العلاج واتضح أن النسبة في الدم قليلة فمن الأسلم هو زيادة الجرعة.

نصيحتي أن تستمر في الدباكين إذا بدأت استعماله حني مراجعة الطبيب القادمة.

المتبع في علاج مرض الصرع هو السيطرة علي النوبات بعلاج واحد أو بأكثر من علاج والاستمرار في تناول الدواء بصفة منتظمة وإتباع إرشادات الطبيب في الابتعاد من العوامل التي قد تتسبب في حدوث النوبات لفترة لا تقل عن سنتين متصلتين دون حدوث أي نوبة صرع وبعدها يقرر الطبيب التوقف التدريجي للعلاج بعد التأكد أن تخطيط الدماغ أصبح طبيعيا.

التوقف المفاجئ أو الإهمال في تناول الدواء بصورة منتظمة يؤدي لحدوث نوبات مما يؤدي إلى إطالة مدة العلاج.

مع أمنياتي بعاجل الشفاء.

الكاتب: أبو سيف

المصدر: موقع المستشار