روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | شكرًا‏..‏ كلمة السر في التفوق الدراسي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > شكرًا‏..‏ كلمة السر في التفوق الدراسي


  شكرًا‏..‏ كلمة السر في التفوق الدراسي
     عدد مرات المشاهدة: 841        عدد مرات الإرسال: 0

مجاملة الآخرين والتواصل معهم واحترام مشاعرهم‏، عوامل مهمة لتفوق الأطفال دراسيا‏، هذا ما كشفت عنه دراسة د‏.‏ كريمان بدير‏، أستاذة الطفولة بكلية بنات جامعة عين شمس‏.‏

وقد حملت الدراسة عنوان‏ (‏فنون التعامل مع الآخرين وفنون الإرضاء والمجاملة والأسلوب المهذب لدي الأطفال‏).

وكشفت من خلالها الباحثة أن تعلم الطفل لآداب السلوك الإتيكيت‏، وفنون التعامل مع الآخرين‏، والتعاطف والمجاملة‏، وقراءة المشاعر‏، تساعد الطفل علي أن يصبح لبقا اجتماعيا‏، وهذا من شأنه أن يحظي الطفل بالقبول اجتماعيا‏، ومن ثم يمكنه التواصل مع الآخرين ويحقق تفوقا في كل ما يقوم به من أعمال‏، وفي مقدمتها الدراسة‏، حيث ثبت أن الأطفال الذين يشعرون بعزلة اجتماعية يعانون دراسيا‏، لأنهم غالبا يسيئون فهم معلميهم ولا يستطيعون الاستجابة لهم‏، كما يشعرون بالارتباك والقلق‏، مما يؤثر علي قدراتهم في التعلم‏.‏

لذا يجب علي الآباء تعريف أبنائهم كيفية التعبير عن الامتنان للآخرين‏، وقولهم شكرا لكل من يؤدي لهم خدمة أو يعاونهم في أي عمل‏، وأن يحترموا الكبير‏، ويعطفوا علي الصغير‏، ويحترموا المشاعر‏، وعدم التعالي‏، وضبط النفس‏، والتعاطف‏، والحرص علي تقديم المجاملة دون مبالغة‏.

فالمجاملة تصفها د‏.‏ كريمان ـ بأنها هدية رائعة تنير الوجوه وتظهر الابتسامات وتغير السلوك وترفع المعنويات‏، وكلمات المديح والمجاملة ـ دون مبالغة أو نفاق ـ تسعد الناس وتشعرهم بأن ما يقومون به له قيمة‏.‏

وإذا كانت المجاملة هدية رائعة‏، فإن تعليم الآباء لأبنائهم لآداب السلوك أيضا هدية‏، لأنها تحقق لهم القبول الاجتماعي الذي يساعدهم علي التفوق الدراسي‏.‏

الكاتب: أمل علام

المصدر: جريدة الأهرام