روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | صعوبات التعليم.. كيف يمكن مواجهتها؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > صعوبات التعليم.. كيف يمكن مواجهتها؟


  صعوبات التعليم.. كيف يمكن مواجهتها؟
     عدد مرات المشاهدة: 356        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت فردوس مصطفى تقول: ابنى يعانى من ضعف الذاكرة، فهل يعد هذا الأمر من أعراض صعوبات التعلم؟

تجيب الدكتورة نيفين حسن نشأت مدرس مساعد أمراض التخاطب بالمركز القومى للبحوث قائلة:

من السمات الإدراكية لصعوبات التعلم ما يتعلق بالذاكرة حيث يأخذ الطفل فترة أطول من غيره فى حفظ المعلومات و يجد صعوبة فى حفظ أيام الأسبوع.

وربما لا يستطيع تقديم معلومات عن نفسه أو عائلته كيوم ميلاده أو عدد أخوته كما قد لا يتذكر الموضوع الذى كان يتحدث فيه إذا ما قاطعه أحد و قد لا يستطيع سرد الأحداث بتسلسلها الطبيعى.

وتشير الدكتورة نيفين إلى أن عدم القدرة على حل المشكلات تعد كذلك من السمات الإدراكية لصعوبات التعلم حيث لا يتمكن الطفل من حل المشكلات التى تواجهه فى البيت أو خارجه أو المواقف التى تتطلب تنظيم أفكاره، كما أنه لا يربط بين التصرف وما ينتج عنه من مشكلات.

وتوضح أن هناك أيضا بعض السمات الاجتماعية التى تعد تساهم أيضا فى حدوث صعوبات التعلم والتى تتمثل فى أن يكون الطفل عادة متقلب المزاج وقد يتعرض للمشاكل من الأطفال الذين هم فى مثل سنه.

وتقول إنه يجب على الأمهات أو المدرسات ملاحظة هذه السمات وإذا وجدت عند الطفل فيجب استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود صعوبات تعلم لديه وذلك عن طريق عمل الاختبارات اللازمة لقياس قدرات الطفل اللازمة للتعلم وتحديد مناطق القوة والضعف.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع