روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ضعف سمعي بسبب لطمة على الأذن.. فما الحل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ضعف سمعي بسبب لطمة على الأذن.. فما الحل؟


  ضعف سمعي بسبب لطمة على الأذن.. فما الحل؟
     عدد مرات المشاهدة: 535        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت دعاء عبد المحسن تقول: تعرضت للطمة مباشرة على الأذن سببت لى ألما شديدا، ثم شعرت بعد ذلك بضعف فى سمعى، فما الحل؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور أحمد الموصلى، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، قائلا:

فى بعض الأحيان قد يتعرض المرء لضربة مباشرة على الأذن فيحدث تضاغط للهواء داخل قناة الأذن الخارجية مسببا ثقبًا بطبلة الأذن، ويشعر المصاب بألم شديد داخل عمق الأذن، وقد يخرج من الأذن بعض قطرات الدم قد يعانى المصاب من دوار ودوخة مؤقتة عند الإصابة، ثم يلاحظ المصاب وجود ضعف فى حاسة السمع أو حدوث طنين متواصل، ومن خلال توقيع الكشف الطبى على المريض يتبين وجود ثقب بيضاوى أو مثلث الشكل حروفه غير متساوية وملوث بالدم مع احتقان عام فى طبلة الأذن، ويلاحظ أن حجم الثقب أو التهتك بطبلة الأذن يتناسب مع قوة الصفعة وخاصة لو كان السبب انفجار بجوار الأذن وليس مجرد صفعه.

ويشير الدكتور الموصلى إلى أنه فى أغلب الأحيان يلتئم الثقب تلقائيا إذا راعى المصاب الاحتياطات المطلوبة:

- الحذر من دخول ماء أو أى نوع من قطرات الأذن لداخل قناة الأذن.

- على المريض تجنب حدوث نزلة برد أو كحة وإذا حدث ذلك عليه الإسراع باستشارة الطبيب لتجنب حدوث مضاعفات للثقب.

وفى حالة الإصابات البسيطة يلتئم الجرح تلقائيا خلال أسبوعين وأقصاها مدة شهرين، وكلما زاد مساحة الثقب كلما قلت فرصة الشفاء، أما إذا لم يحدث شفاء للثقب فالحل سوف يكون من خلال التدخل الجراحى لعمل جراحة ترقيع لطبلة الأذن.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع