روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | طبقات البيتا - الإميليود.. قد تساعد في الكشف المبكر عن الزهايمر

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > طبقات البيتا - الإميليود.. قد تساعد في الكشف المبكر عن الزهايمر


  طبقات البيتا - الإميليود.. قد تساعد في الكشف المبكر عن الزهايمر
     عدد مرات المشاهدة: 425        عدد مرات الإرسال: 0

كشفت دراستان طبيتان أن تراكم طبقات البروتين المعروف "ببيتا -الاميليود" قد يشكل أحد الأساليب التشخصية المبكرة الهامة فى تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة باللزهايمر، كما أوضح الباحثون أن تكون هذه الطبقات تعد مؤشرا مهما للكشف المبكر عن الإصابة بمرض خرف الشيخوخة بين كبار السن.

وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من 76 شخصا تراوحت أعمارهم ما بين 18 وحتى 50 عاما لا يعانون من أى أعراض فى تراجع قدراتهم الإدراكية، وكشفت المتابعة عن أن الأشخاص الذين عانوا بصورة كبيرة من تراكم طبقات البيتا - الاميليود كانوا الأكثر عرضة للإصابة بالالزهايمر وخرف الشيخوخة عن غيرهم.

المصدر: موقع اليوم السابع