روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | طرق الوقاية.. من التسمم الغذائي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > طرق الوقاية.. من التسمم الغذائي


  طرق الوقاية.. من التسمم الغذائي
     عدد مرات المشاهدة: 732        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 36 عاماً، ولدى طفل مصاب بتسمم غذائى وأريد أن أعرف ماهية هذا المرض، وما هى أسبابه وطرق الوقاية منه؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور مجاهد راغب استشارى أمراض الأطفال، مشيراً إلى أن:

التسمم الغذائى عبارة عن حالة مرضية تظهر على شخص أو أكثر بعد عدة ساعات من تناوله أطعمة ملوثة، وتظهر الأعراض على هيئة غثيان وقىء وإسهال مع آلام فى المعدة والأمعاء، وفى بعض الحالات يحدث شلل للجهاز العصبى وتتوقف شدة الأعراض على حسب سن الطفل وشدة الإصابة، وكمية ونوع الطعام الذى أكله الطفل.

أما عن أنواع التسمم الغذائى، فيشير مجاهد إلى أن التسمم الغذائى الناتج عن ميكروب السالمونيلا، هناك أنواع منه منها ما يسبب النزلات المعوية ونوع آخر يسبب حمى التيفويد ونوع يسبب التسمم الغذائى ويعتبر السالمونيلا أكثر أنواع التسمم الغذائى انتشاراً، وتنتقل جرثومة السالمونيلا بواسطة اللحوم والدواجن المجمدة والبيض فبعد أكل أى من هذه المأكولات الملوثة تتكاثر الجرثومة فى الأمعاء، وهى مقاومة للبرودة، ولذلك يمكن أن تظل مدة عام كامل فى البطن وتسبب إسهالا به دم ومخاط.

وللوقاية من التسمم الغذائى يفضل إتباع الآتى:

• النظافة الشخصية وغسل الأكل جيدا قبل تحضير الطعام للطفل
• التبريد السريع للأكل بعد الطهى
• التسخين الجيد للأطعمة قبل تناولها
• المراقبة والمتابعة الصحية الجيدة لعمال المطاعم والمواد الغذائية

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع