روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | عالم مصري يؤكد إمكانية انتقال إي كولاي.. عن طريق حمامات السباحة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > عالم مصري يؤكد إمكانية انتقال إي كولاي.. عن طريق حمامات السباحة


  عالم مصري يؤكد إمكانية انتقال إي كولاي.. عن طريق حمامات السباحة
     عدد مرات المشاهدة: 386        عدد مرات الإرسال: 0

كشف الدكتور سعيد شلبى أستاذ واستشارى الباطنة ورئيس قسم الطب التكميلى بالمركز القومى للبحوث عن إمكانية انتقال عدوى بكتريا "الإى كولاى" عن طريق مياه حمامات السباحة والبحيرات، بالإضافة إلى تناول "الهمبورجر" غير مطهى جيدا واللبن والعصير غير المبستر.

وأكد الدكتور سعيد شلبى اليوم أنه لا يوجد علاج لهذه البكتريا سوى شرب سوائل كثيرة ومحاولة تفادى المضاعفات، فمعظم المرضى يتم شفاؤهم ذاتيا خلال 5 إلى 10 أيام بدون علاج، لافتا إلى أن المضادات الحيوية لا تساعد على العلاج، مع ضرورة عدم إعطاء المريض أدوية مضادة للإسهال، لأن ذلك سيساعد الجسم فى التخلص منها مع البراز.

وألقى الضوء على أعراض الإصابة ببكتريا "الإى كولاى" التى تبدأ بعد يومين إلى خمسة أيام من العدوى وتستمر لمدة 8 أيام، وتشمل ميلا للقىء وتقلصات شديدة بالبطن وإسهالا مائيا، وإجهاداً مع ارتفاع بسيط فى درجة حرارة الجسم، لافتا إلى أنه يمكن تشخيص المرض بإجراء مزرعة للبراز بحثا عن هذا النوع من البكتريا القولونية.

وأضاف أن وبائية المرض تأتى من عدم النظافة فى إعداد الطعام وتسميد الأراضى بروث الحيوانات، ورى المحاصيل بالمياه الملوثة ومياه الصرف الصحى، مشيرا إلى أنه للوقاية من هذا المرض يجب طهى اللحوم ومنتجاتها جيدا وتجنب شرب العصائر والألبان غير المبسترة مع غسل الفاكهة والخضروات جيدا قبل تناولها.

وشدد على ضرورة غسل الأشخاص المصابين بالإسهال أيديهم جيدا بعد التبرز بالماء الدافئ والصابون، موضحا أن مضاعفات المرض قد تصل إلى الإصابة بالفشل الكلوى والأنيميا ونقص الصفائح الدموية.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع