روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | علاج الالتهاب المفصلي.. للعمود الفقري

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > علاج الالتهاب المفصلي.. للعمود الفقري


  علاج الالتهاب المفصلي.. للعمود الفقري
     عدد مرات المشاهدة: 466        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 24 عاما ووالدى رجل مسن فى العقد السادس من عمره، ويعانى بعض التقلصات فى الغضاريف، كذلك غضاريف باقى الجسم قد أصيبت بعضها بالضمور، فما العلاج؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور عبد الحى مشهور، أستاذ العظام، مشيرا إلى أن ذلك تغير طبيعى يحدث كلما تقدم بنا العمر، وتلعب فيه عوامل الوراثة ونوع العمل ووزن الجسم دورا مهما، حيث يؤدى الضمور والانحلال بالغضاريف لتحولها إلى نسيج ليفى مما يفقد ليونتها ووظيفتها كوسادة بين الفقرات، كما تقل المسافة بين الفقرات ويزداد الضغط والاحتكاك، مما ينتج عنه ظهور زوائد ونتوءات بأطرافها ويحدث نفس الشىء فى المفاصل فى المفاصل الصغيرة على جانب العمود الفقرى والاسم الشائع لها هو الخشونة.

وبوجه عام تتميز آلام الظهر فى هذه الحالات بتحسنها مع الحركة، وزيادة حدتها فى فصل الشتاء وعقب الاستيقاظ من النوم صباحا ويكون التحسن مطردا مع الحركة بعد ذلك، أما علاج هذه الحالات فيتطلب الراحة التامة فى السرير عند وجود آلام شديدة وفى الوضع الذى يريح المريض مع ثنى مفصلى الحوض والركبة ثنيا بسيطا كما ينصح باستعمال مرتبة ذات كثافة عالية موضوعة فوق السرير.


الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع