روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | علاج التهابات اللثة.. للصغار واصفرار الأسنان اللبنية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > علاج التهابات اللثة.. للصغار واصفرار الأسنان اللبنية


  علاج التهابات اللثة.. للصغار واصفرار الأسنان اللبنية
     عدد مرات المشاهدة: 615        عدد مرات الإرسال: 0

يقول القارئ ناجى توماس: ابنتى تبلغ من العمر أربع سنوات، ولاحظنا أنا ووالدتها بداية تأكل بأسنانها اللبنية الأمامية، وأخذ لونها يميل إلى الاصفرار من أسفل ،السنة وتعانى التهابات باللثة، كما لديها عدة ضروس أصابها التسوس، فهل هناك علاج لهذه الحالة فى هذه السن حتى نحافظ على أسنان طفلتنا لأطول وقت ممكن أفيدونى أرجوكم؟

يجيب على السؤال الدكتور يوسف عبد الغفار يوسف دكتوراه طب الفم وعلاج اللثة والتشخيص جامعة القاهرة زميل الجمعية الدولية لزراعة الأسنان قائلا:

الأسنان اللبنية يجب تنظيفها وعلاجها تماماً مثل الأسنان الدائمة، لأن هذه الأسنان تظل فى فم الطفل لعدد غير قليل من السنوات، يكون أطولها مع الأنياب والضروس، فهذه الأسنان تظل فى فم الطفل حتى عشرة سنوات منذ بزوغها وحتى خلعها واستبدالها.

وفى حالة عدم الاهتمام بالأسنان اللبنية قد يتسبب ذلك فى مشاكل فى اللثة، مما يتسبب فى رائحة كريهة لفم الطفل والتهابات مستمرة باللثة، ونزيف مع أقل احتكاك بها، أو قد يتسبب فى تسوس الأسنان ومنع الطفل من المضغ بشكل سليم مع وجود آلام حادة أو تكون خراريج، وتكون صديداً داخل فم الطفل. وقد يتسبب ذلك فى فقد الأسنان.

وتكمن خطورة الفقد المبكر للأسنان اللبنية عندما تقوم الأسنان المحيطة بالحركة الجانبية لغلق المسافة الخالية فى الفك، مما يؤدى لفقد المساحة اللازمة لبزوغ الأسنان الدائمة، بعدها إما أن تظهر الأسنان الدائمة فى موضع غير مستحب وبشكل معوج وغير منتظم مما يؤدى لشكل سيئ وزيادة فى معدل التسوس والتهاب اللثة وقد يؤدى هذا للعلاج عن طريق تقويم الأسنان، أو قد تظل الأسنان الدائمة مدفونة داخل الفك مع تزايد احتمالات حدوث مشاكل داخل عظام الفك.

لذا على الأم الاهتمام بتنظيف أسنان طفلها وزيارة طبيب الأسنان فى حالة حدوث أى مشاكل لمنع تفاقمها، وكذلك الاهتمام بالنظام الغذائى للطفل لتجنب الأطعمة والعادات الغذائية المضرة بالأسنان وجسم الطفل على السواء.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع