روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | عمليات شد الثدي.. بعد الرضاعة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > عمليات شد الثدي.. بعد الرضاعة


  عمليات شد الثدي.. بعد الرضاعة
     عدد مرات المشاهدة: 1641        عدد مرات الإرسال: 0

 تسأل إحدى السيدات: هل يمكن إجراء عمليات لشد الثدى بأمان بعد الحمل والرضاعة، حيث إننى أعانى من ترهل الثدى وأخشى من إجراء مثل هذه الجراحات؟

يجيب الدكتور عمر رشاد، استشارى جراحة التجميل زميل كلية الجراحين الملكية عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحى التجميل قائلا:

لا تقتصر جراحات تجميل الثدى على التصغير أو التكبير فقط، لكنها تشمل أيضا إلى عمليات الشد للحفاظ على رشاقة الجسد، خاصة بعد عملية الرضاعة التى تقوم بها الأمهات.

والبعض يعتقد أن المرأة ليست بحاجة للمزيد من تلك العمليات، لكن الحقيقة أن من حق المرأة أن تشعر بالرضاء النفسى، والاستقرار الذى يتولد لديها عند شعورها بجمالها ورشاقة جسدها.

وترهل الثدى مشكلة تواجه البنات والنساء فى مصر والبلاد العربية، نتيجة لعوامل كثيرة أهمها الحمل والرضاعة والأنظمة الغذائية التى تتبعها النساء، فإنقاص وزن الجسم مرة واحدة يسبب ترهل الثدى، وفى الماضى كانت المرأة تتعامل مع هذه الجراحة بخوف ورهبة، لكن الآن الوضع اختلف، فتلك العمليات الجراحية لم تعد تأخذ وقتًا طويلًا، فهى لا تستغرق أكثر من ساعتين بحجرة العمليات.

ويضيف الدكتور عمر، والذى شارك ببحث جديد وتقنية حديثة فى جراحة رفع وشد الثدى، والذى شارك به فى مؤتمر الأكاديمية الأمريكية لجراحى التجميل، وورقة البحث التى قدمها كانت تحتوى على طريقة جديدة لجراحة شد الثدى، عن طريق إجراء الجراحة فى منطقة واحدة هى المنطقة الغامقة المحيطة بحلمة الثدى، حتى لا تظهر بها آثار الجراحة.

وهذه طريقة جديدة لأنه قبل ذلك كانت تلك الجراحة تعتمد على عدة جراحات تترك آثارًا واضحة فى الثدى، وإزالة ترهل الثدى أو إجراء شد الثدى يعتمد على استئصال الجلد الزائد أو المترهل مع شد وتثبيت الأربطة تحت الجلد بشكل لا يسمح بعدم ظهور الترهلات مرة أخرى، وبشكل سريع.

وجراحات تجميل الثدى تهدف بالأساس إلى إحداث تناسق فى شكل الثدى شكلًا ومضمونًا، ونعنى بكلمة مضمون هى قدرة الثدى على الإرضاع، وشكلًا أى إحداث تناسق ما بين الثدى وبين الجسد ككل.

حيث إن الاضطرابات فى شكل الثدى ترجع إلى سببين أساسسين أولهما هرمونات الأنوثة سواء فى مرحلة النمو، أو هرمونات الحمل والرضاعة أو هرمانات سن اليأس، فاضطراب الهرمونات هى السبب الرئيسى لمشاكل الثدى وترهله، يأتى بعد ذلك العوامل الوراثية، فهناك عائلات لديها صفة وراثية تسبب صغر الثدى أو العكس.

مدة العملية: تحتاج عملية رفع الثديين إلى حوالى ساعة ونصف إلى ساعتين تقريبا.

التخدير: يمكن إجراء عملية رفع الثديين تحت التخدير الموضعى فقط أو التخدير الموضعى مع منوم عن طريق الوريد أو تحت التخدير العام الذى يتطلب التواجد بالمستشفى.

مكان إجراء العملية: معظم عمليات رفع الثديين يمكن إجراؤها فى مراكز جراحة اليوم الواحد أو فى المستشفيات.

آلام العملية: تحدث بعض الآلام خلال الثلاثة أيام الأولى يمكن السيطرة عليها ببعض الأدوية المسكنة.

شكل الجرح: الندبة مكان الشق الجراحى لا تظهر بشكل واضح أسفل حلمة الثديين بالمنطقة البنية اللون، فلا يكون ظاهرًا أبدًا، وهذا فى حال إن احتاجت الحالة إلى تعديل ورفع الحلمة لمكانها الطبيعى قبل حدوث الترهل، أما الجرح المعتاد أيا كانت الحالة، فيكون بمساحة 3 سم، وتكون خط رفيع جدًا تحت الثدى.

توقعات ما بعد العملية: تحدث كدمات وتورم وآلام الثديين لمدة يومين إلى ثلاثة أيام بعد العملية تزول تلقائيا فى معظم الأحيان، يتطلب بعد العملية ارتداء مشد ضاغط حول الثديين لمدة ثلاثة إلى أربعة أيام، يلى ذلك ارتداء حمالة خاصة للصدر ليلًا ونهارًا لمدة أربعة أسابيع، يحدث فقدان للإحساس فى الحلمتين مع تنميل يستمر حوالى ستة أسابيع ثم يعود الإحساس تدريجيا إلى حالته الطبيعية.

الكاتب: أمين صالح

 المصدر: موقع اليوم السابع