روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | عملية شد البطن.. وتقوية العضلات المترهلة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > عملية شد البطن.. وتقوية العضلات المترهلة


  عملية شد البطن.. وتقوية العضلات المترهلة
     عدد مرات المشاهدة: 3618        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت حنان عبد الفتاح تسأل، هل تفيد عملية شد البطن فى تقوية العضلات المترهلة والتخلص من الدهون، وهل تلك العملية تمنع الحمل؟

يجيب الدكتور أحمد عادل نور الدين أستاذ جراحة التجميل كلية الطب جامعة القاهرة، والسكرتير العام للجمعية الدولية لجراحة التجميل عن قارة أفريقيا، قائلا:

هذه العملية مميزتها كثيرة حيث إنها تتعامل مع الطبقات الثلاث المكونة لجدار البطن فمن خلالها يمكن شد وتقوية عضلات البطن المترهلة والتخلص من الدهون الزائدة تحت الجلد واستئصال الجلد المترهل وبذلك نعيد تناسق منطقة البطن.

ويضيف هذه العملية لا تمنع الحمل ولكن ننصح بتأجيل الحمل لمدة عام بعد العملية لكى لا يفسد الحمل القادم نتيجة العملية، وفى هذه العملية لا نقوم بشق العضلات، ولذلك فان شعور المرأة بألم العملية لا يقارن بعملية الولادة القيصيرية مثلا التى تشق فيها عضلات البطن، والعملية تعد الأكثر شيوعا فى الوقت الحالى وتتم بصورة روتينية بنتائج جيدة،خاصة إذا راعى جراح التجميل مقاييس الجمال عن طريق شفط كمية بسيطة من الدهون وتجميل مكان الجراحة وإغلاق الجرح بصورة جمالية، ومن ثم لن تكون هناك أى أضرار حيث على الجراح الاهتمام بتلافى حدوث المضاعفات.

ويشير الدكتور أحمد إلى أنه فى أغلب الأحيان تختفى آثار تلك الجراحة فى غضون ستة شهور أو سنة على الأكثر، وخبرة الجراح تلعب دورا مهما فى ذلك،حيث يكون الجرح أصلا فى مكان غير ظاهر، والمريضة تغادر المستشفى بعد العملية بيومين، وبعد أسبوع يمكن ممارسة حياتها الطبيعية بشكل تدريجى.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع