روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | عملية شفط الدهون.. كيف تتم ومتى نلجأ إليها؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > عملية شفط الدهون.. كيف تتم ومتى نلجأ إليها؟


  عملية شفط الدهون.. كيف تتم ومتى نلجأ إليها؟
     عدد مرات المشاهدة: 407        عدد مرات الإرسال: 0

تستعرض الدكتورة صباح عمار، المدرس بقسم الباطنة والجراحة بكلية التمريض جامعة حلوان، بعض الدراسات والأبحاث المتعلقة بعمليات شفط الدهون، حيث تقول: تعانى بعض النساء عند عمل الرجيم من مشكلة عدم التخلص من الدهون بأجزاء الجسم بدرجة متساوية، فقد يتم اختزان الجسم للدهون فى الأرداف مثلا، وفى مثل هذه الحالات قد تكون الرياضة لها فائدة، حيث إن ممارستها تساعد على التخلص من الشحوم من جميع أجزاء الجسم، لكن إذا كان هناك شحوم واضحة ومركزة بأحد مواضع الجسم ولم يستطع الرجيم القضاء عليها ولا الرياضة، فلابد عندئذ من علاج السمنة بشفط هذه الدهون.

وعملية شفط الدهون هى عملية لا تجرى لشخص يعانى من زيادة كبيرة فى الوزن، لأنها ليست عملية تخسيس، وإنما هى عملية تخلص الجسم من الخلايا الدهنية التى تتمركز فى مناطق لا تنجح معها كل أنواع الرجيم، وهذه العملية تتوقف على حالة الجلد، وهى غير مرتبطة بالسن، فالجلد الذى فى حالة سيئة والمتهدل تزيده العملية سوءا، فيسبب ما يسمى "بالجلد المتموج"، والعملية رغم بساطتها تحتاج إلى مهارة شديدة، حيث إن الجراح لا يرى الدهن ولكن يستشعره بالجلد، وهو يختار العمق المناسب ليساعد الجلد على سرعة الالتئام والتماسك من جديد.

وتعتمد فكرة العملية بسحب كمية من الخلايا الدهنية من جزء محدد من الجسم كالأرداف أو الثديين، وهى من الجراحات السهلة، وأصبح من الممكن القيام بها دون حقن مواد كيماوية أو محاليل لإذابة الدهون، وتعد العملية الوحيدة القادرة على التخلص من هذه الخلايا الدهنية، حيث لا يتم سحب الدهن الخارجى الموجود تحت الجلد مباشرة، وإنما يتجه إلى الخلايا الدهنية المتمركزة فى الداخل، فيتم سحبها من خلال قناة رفيعة مزودة بشفاط كهربائى طبى عن طريق فتحة بالجلد لا تتجاوز عادة سنتيمترا واحدا مع مراعاة وضع الأعصاب والشرايين والأوردة وعدم ملامستها، ويراعى أيضا أن يتم عمل هذه الفتحة الصغيرة فى إحدى ثنايا الجلد وبمكان غير ظاهر حتى لا تتسبب فى تشويه هذا الجزء، ومع مرور الوقت يختفى مكان هذه الفتحة تدريجيا.

تستغرق العملية ما بين نصف ساعة وساعة ونصف على حسب المناطق التى يتم فيها شفط الدهن وكثافته، فعملية شفط الدهون من الأرداف تستغرق حوالى خمسة وأربعين دقيقة، ويمكن مغادرة المستشفى خلال يوم واحد أو يومين.

ويفضل بعد شفط الدهون من الأرداف أن تحرصى على ارتداء "كورسيه" خاصة لفترة معينة للضغط على الردفين للحفاظ على شكلهما الطبيعى وتساوى حجمهما. ولا يمكن أن تعود الأرداف لاختزان الدهون بدرجة زائدة كما كانت عليه من قبل، لأن هذه الجراحة تقلل من عدد الخلايا الدهنية، فمهما تضخمت هذه الخلايا فلن تؤدى لسمنة واضحة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع