روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | فقدان السمع العصبي.. هل يمكن استعاده؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > فقدان السمع العصبي.. هل يمكن استعاده؟


  فقدان السمع العصبي.. هل يمكن استعاده؟
     عدد مرات المشاهدة: 420        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: تعرضت لطلق مطاطى أثناء أحداث الثورة أدى إلى كسر بالجمجمة، وأصابنى بصمم عصبى كامل بالأذن اليسرى، مع وجود رنين مستمر بالأذن وفقدان للتوازن.. هل يمكننى استعادة السمع مرة أخرى؟

يقول دكتور وائل أبو الوفا، أستاذ مساعد أنف وأذن وحنجرة:

من الصعب أن يقوم الطلق المطاطى بعمل كل هذا، ولكن بسبب الإصابة به وقع الشخص على الأرض، فحدث كسر بالجمجمة، وهذا ما يسبب الصمم، والقوقعة المسئولة عن السمع هى التى تأثرت، وعلى المريض أن يعمل أشعة مقطعية على عظام الأذن، ومقياس سمعى، وعلى ضوئهما نستطيع أن نحدد العلاج.

ويضيف الدكتور أبو الوفا: إذا كان فقدان السمع توصيليا، يكون له علاج بإجراء عملية بسيطة نعيد بها ما انقطع من توصيلات داخل الأذن، أما إذا تأكد بالأشعة وبالمقياس السمعى أن الصمم عصبى فهذا من الصعب علاجه، وعن طريق الأشعة أيضا يمكننا التأكد من عدم حدوث شىء فى العصب السابع للوجه حتى لا يحدث له شلل واعوجاج فى منتصف الوجه.

أما بالنسبة للرنين فيقول دكتور وائل: الرنين يكون نتيجة ضعف السمع، وهو يأتى فى حالة الإصابة بالصمم التوصيلى أو الصمم العصبى، ومن الممكن أن يعالج على حسب نوع فقدان السمع أيضا، أما حاليًا لا يوجد دواء يساعد على تهدئة الرنين بالأذن".

وعن فقدان التوازن يقول دكتور وائل: "هو جزء من الأذن الداخلية والتى تتكون من القوقعة، والتى هى مسئولة عن السمع والقنوات الهلالية، وهى مسئولة عن التوازن فهناك احتمال أن هذه القنوات تكون قد تأثرت بالفعل نتيجة ما حدث، وهناك احتمال آخر أن يكون فقدان التوازن ناتج عن ارتجاج فى المخ.

الكاتب: أمنية فايد

المصدر: موقع اليوم السابع