روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | فوبيا الدبابات.. كيف نتعامل معها؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > فوبيا الدبابات.. كيف نتعامل معها؟


  فوبيا الدبابات.. كيف نتعامل معها؟
     عدد مرات المشاهدة: 414        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أبلغ من العمر 29 عامًا، وكثيرا ما أشاهد هذه الأيام بعض المركبات الحربية أو الآلات فى الشوارع نتيجة للحالة غير الطبيعية التى تتعرض لها مصر هذه الأثناء، وكذلك التواجد المستمر من القوات المسلحة، والتى تنتشر فى كافة أرجاء الجمهورية تقريبا، مما أثر على حالتى النفسية لأننى غير معتاد على مثل هذه المناظر فما السبب وما العلاج؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور محمد عادل الحديدى، مدرس الطب النفسى بجامعة المنصورة، مشيرًا إلى أن:

المناظر غير المعتاد على إنسان مشاهدتها قد تسبب له نوعا من الفوبيا الخاصة، خاصة وإن كانت ترتبط بواقع مخيف مثلا كالدبابات، والتى اعتدنا مشاهدتها أثناء الحروب فقط، فحينما يراها الإنسان فى الشوارع تملأ جنباته تثير رهبة لدى بعض المواطنين لأنها مرتبطة لديه داخليا بالحرب والموت والدمار، مما يسبب نوعًا يعرف باسم الارتباط الشرعى، وهو ما يحدث بين رؤية مشهد ما ظاهريا والإحساس الداخلى به.

أما عن العلاج فيؤكد الحديدى أن أولى خطوات العلاج تكمن فى فهم التواجد الحقيقى لوجود مثل هذه الأشياء فى الشارع، فالقوات المسلحة تتواجد من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، وليست من أجل محاربة عدو ما على الحدود، كما يحدث فى الحرب كذلك يفضل تعرض الإنسان لها أكثر من مرة حتى يتم إزالة وقعها النفسى السيئ، كما يفضل الحديث عنها مع أصدقائه بشكل طبيعى دون النظر إلى ماهية خطورتها، وكلما زال الخوف والقلق عن الإنسان زال عنه المشهد المرتبط بخطورتها.

كما يشير الحديدى إلى أهمية سياسة تعرف باسم سياسة التعرض ومنع الاستجابة بمعنى أن يتعرض الإنسان لمشاهدة مثل هذه الدبابات والتعرض لها بشكل مباشر دون أن يستجيب لإحساسه الداخلى الخاص بالرهبة والخوف من مشاهد الحرب، وإذا لم تأتى هذه الطريقة بالشفاء من مثل هذا النوع من الخوف يفضل أن يلجأ المريض إلى تناول علاج دوائى إلى جانب العلاج النفسى.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع