روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | في فترة الرضاعة؟.. ما الحبوب المناسبة لمنع الحمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > في فترة الرضاعة؟.. ما الحبوب المناسبة لمنع الحمل؟


  في فترة الرضاعة؟.. ما الحبوب المناسبة لمنع الحمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 394        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا القارئ "م.ط" يسأل زوجتى فى فترة الرضاعة وكانت تستخدم حبوب "مكرولت" لمنع الحمل ولكن الدورة الشهرية كانت تأتى لها كل 15 يوما ثم استخدمت حبوب أخرى تسمى "سيزرت" ولكنها منعت الدورة الشهرية لمدة 3 شهور، فهل هذا طبيعى؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور علاء الغنام أستاذ أمراض النساء والتوليد كلية طب عين شمس قائلا: هناك نوعان من حبوب منع الحمل، النوع الأول وهو الذى يحتوى على هرمون البروجسترون فقط مثل الميكرولت، والذى كانت تستخدمه السيدة فى البداية، وهذا النوع من الحبوب له بعض الآثار السلبية والإيجابية، وتتمثل آثاره السلبية فى إحداث نوع من الاضطرابات فى الدورة الشهرية، أما لآثاره الإيجابية فهو أنه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية أو كمية اللبن، ويجب تناول هذه الحبوب بصورة يومية.

أما بالنسبة للنوع الثانى من الحبوب فهو يحتوى على هرمونى الإستروجين والبروجسترون معا مثل حبوب السيرزت وهذا النوع وإن كان لا يسبب اضطرابا فى الدورة الشهرية إلا أنه يؤثر على الرضاعة الطبيعية بالسلب.

لذا فالنصيحة التى نتوجه بها إلى كل سيدة مرضع هى تناول الحبوب المناسبة لفترة الرضاعة وهى النوع الأول السابق ذكره والتى لا تؤثر على كمية اللبن، وإن كانت ستعانى لفترة من اضطرابات فى الدورة الشهرية وذلك حتى تمام فترة الرضاعة ثم يمكنها بعد الفطام تناول النوع الآخر الذى يحتوى على الهرمونين معا.

وبشكل عام، يفضل سؤال الطبيب عن إمكانية استخدام اللولب كمانع للحمل فاللولب يعتبر من أفضل الوسائل لمنع الحمل، حيث إنه لا يحدث أى اضطرابات هرمونية تذكر لعدم احتوائه على أى هرمون، لذا فهو يعتبر الوسيلة المناسبة فى فترة الرضاعة وما بعدها.

الكاتب: سارة حجاج

 المصدر: موقع اليوم السابع