روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | فيروس بى.. والأدوية المناسبة للقضاء عليه

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > فيروس بى.. والأدوية المناسبة للقضاء عليه


  فيروس بى.. والأدوية المناسبة للقضاء عليه
     عدد مرات المشاهدة: 194        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل عبد الباسط حسنى: هل يمكن استخدام دواء الهيبسيرا فى علاج الالتهاب الفيروسى (بى) مع الزيفكس فى حالة إذا كان الزيفكس نتائجه جيدة؟ وهل له أى آثار جانبية؟

يجيب الدكتور علاء إسماعيل، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا، الزيفكس أول عقار أنتج من هذه المجموعة لعلاج فيروس بى، وهو مصرح به من قبل منظمة الأدوية والتغذية العالمية، وهذا العقار يمكنه إخماد فيروس بى، ولكن للأسف بعض الحالات وهى حوالى 25% منها يحدث لها تحور فى الفيروس فى السنة الثالثة للعلاج.

وتحور الفيروس ينتج عنه التهاب جديد لذلك اكتشفوا عقار "الهيبسيرا"، وذلك للقضاء على هذا التحور فى الفيروس، ولذلك يعتبر "الزيفكس والهيبسيرا" أدوية مكملة لبعضها لضمان الشفاء، وليست بدائل لبعضها وليس لها آثار جانبية.

والهدف من علاج فيروس بى هو إحباطه وإحباط تكاثره ووقف إيذائه للكبد، ولكن 7 % من الحالات يمكن القضاء على الفيروس فى جسمها حسب مناعة الجسم، هذا بالنسبة للأدوية التى يتناولها بالفم، أما العلاج بالإنترفيرون، فيمكن القضاء على الفيروس بنسبة 25 % من الحالات، حيث يتطلب العلاج بالإنترفيرون لمدة عام، أما الأدوية التى يتناولها المريض عن طريق الفم، فلم تحدد المدة التى يمكن أن يتناولها المريض.

ويجدر الإشارة هنا أن الأجسام المضادة لفيروس بى واقية من الفيروس، بمعنى أنها إذا وجدت بالدم تحميه من الإصابة بفيروس بى مرة أخرى، أما الأجسام المضادة لفيروس سى، فهى لا تحمى حاملها من الإصابة مرة أخرى بالفيروس.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع